الصحة العالمية: تفشي الكوليرا بالصومال وتوقع 50 ألف إصابة

الكوليرا مرض يسبب إسهالا حادا يمكن أن يودي بحياة المريض خلال ساعات إذا لم يخضع للعلاج (رويترز-أرشيف)
الكوليرا مرض يسبب إسهالا حادا يمكن أن يودي بحياة المريض خلال ساعات إذا لم يخضع للعلاج (رويترز-أرشيف)

قالت منظمة الصحة العالمية أمس الخميس إن أكثر من 25 ألف شخص في الصومال المهدد بالمجاعة أصابتهم الكوليرا أو حالات إسهال حادة، ومن المتوقع أن تتضاعف حالات الإصابة بالوباء بحلول هذا الصيف.

وتسابق الأمم المتحدة الزمن بالفعل لتفادي تكرار المجاعة في هذا البلد الذي لاقى فيه أكثر من 250 ألف شخص حتفهم بسبب المجاعة في 2011.

والكوليرا مرض يسبب إسهالا حادا يمكن أن يودي بحياة المريض خلال ساعات إذا لم يخضع للعلاج، والأطفال الذين يعانون من سوء التغذية وتقل أعمارهم عن خمس سنوات معرضون للخطر بشكل خاص.

وقال المتحدث باسم المنظمة طارق يسارفيتش في رسالة بالبريد الإلكتروني إنه جرى رصد 25 ألفا و424 حالة إصابة بالفعل منذ بداية العام، مضيفا من المتوقع أن تزداد هذه الأرقام إلى خمسين ألفا بحلول الصيف.

وذكر أن معدل الوفيات بسبب المرض الذي ينتشر عبر الأغذية والمياه الملوثة هو 2.1% في الصومال، وهو أزيد مرتين من الحد الذي يحيل الأمر لحالة طوارئ. وجرى تسجيل 524 حالة وفاة على الأقل.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، يمكن علاج الكوليرا بنجاح من خلال محلول لمعالجة الجفاف يتناوله المريض بالفم. وتحتاج الحالات الحرجة لعلاج سريع بسوائل وريدية ومضادات حيوية.

وذكر ديفد أكوبيان نائب مدير مكتب برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في الصومال خلال مؤتمر صحفي متحدثا عبر الهاتف من العاصمة الصومالية مقديشو أن مركز تفشي الكوليرا هي مدينة بايدوا، مضيفا أن 13 من مناطق الصومال الـ18 تأثرت بالمرض.

المصدر : رويترز