الأفوكادو يكافح متلازمة الأيض

وفقا لأبحاث سابقة فإن الأفوكادو يخفّض ضغط الدم بين المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم (دويتشه فيلله/فوتوليا)
وفقا لأبحاث سابقة فإن الأفوكادو يخفّض ضغط الدم بين المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم (دويتشه فيلله/فوتوليا)

أفادت دراسة إيرانية حديثة بأن تناول فاكهة الأفوكادو بانتظام يساعد في علاج متلازمة التمثيل الغذائي (الأيض) التي تزيد خطر الإصابة بالسمنة وأمراض القلب والسكري.

وأجرى الدراسة باحثون بجامعة مشهد للعلوم الطبية في إيران، ونشرت في دورية (PLOS Medicine) العلمية.

ومتلازمة التمثيل الغذائي "متلازمة الأيض" هي مجموعة مخاطر تتعلق بأمراض القلب والجلطات والسكري. ومن يعاني تلك المتلازمة يعاني كذلك ثلاثا على الأقل من المشكلات الخمس التالية: زيادة الدهون في منطقة الخصر والزيادة في مستوى الدهون الثلاثية وانخفاض مستويات الكوليسترول "الجيد" وارتفاع ضغط الدم وزيادة مستوى السكر في الدم.

وشملت الدراسة 67 شخصا بالغا، بينهم ثلاثون لديهم مستوى دهون معتدل، و37 لديهم فرط كوليسترول بسيط، حيث جرت تغذيتهم على الأفوكادو لمدة أسبوع.

وأظهرت النتائج انخفاضا كبيرا في مستوى الكوليسترول والدهون الثلاثية لدى من تناولوا الأفوكادو، وأن الفائدة لا توجد فقط في الثمرة وإنما أيضا في القشرة والبذور والأوراق.

وأرجع الباحثون فوائد الأفوكادو إلى احتوائه على مكونات نشطة بيولوجيا تشمل الكاروتينات والأحماض الدهنية والمعادن مثل الكالسيوم والحديد والزنك وفيتامينات (A ، B ، C ، E).

وأشار فريق البحث إلي أن الأفوكادو مفيد لفقدان الوزن، كما استعرضوا نتائج أبحاثا أخرى كشفت أن تناول الأفوكادو يخفّض ضغط الدم بين المرضى الذين يعانون ارتفاع ضغط الدم، كما أنه يساعد أيضا على الحد من تصلب الشرايين.

المصدر : وكالة الأناضول