عـاجـل: مراسل الجزيرة: مكتبة نيويورك تقرر إلغاء منتدى تنظمه مؤسسة مسك السعودية بعد ضغوط منظمات حقوقية

باحثون يختبرون طريقة لجعل الشخص أكثر أمانة وصدقا

الكذب مشكلة سلوكية واجتماعية (غيتي)
الكذب مشكلة سلوكية واجتماعية (غيتي)

قال باحثون إنهم جربوا طريقة تجعل الإنسان أكثر أمانة وصدقًا وذلك من خلال تحفيز مناطق معينة بالمخ كهربائيًا، وإنهم يأملون أن تستخدم نتائج دراستهم في تطوير طرق للكشف عن الكذب ومعالجة من يكذبون بشكل مرضي.

وأجرى الدراسة فريق بحثي من جامعات زيوريخ السويسرية وشيكاغو وهارفارد بـ الولايات المتحدة، ونشرت بدورية (Proceedings) التابعة للأكاديمية الأميركية للعلوم.

وأوضح الباحثون أن هناك عملية في المخ تجعل الإنسان يلتزم الصدق والأمانة حتى وإن كان الغش سيعود عليه بنفع مادي، وأنه من الممكن التأثير على هذه العملية من الخارج.

وتم خلال التجربة تحفيز منطقة في الفص الجبهي بالمخ باستخدام تيار كهربائي ضعيف عبر أسلاك كهربائية وضعت على فروة الرأس، باعتبار أن منطقة الفص الجبهي مهمة لتخطيط العمليات الفكرية ومراقبة الصراع الداخلي في الإنسان.

وأجرى الباحثون تجارب على ثلاثمئة طالب في سن نحو 23 عامًا خلال لعبة نرد على النقود، وطُلب من الشباب تسجيل نتائج رميات النرد بأنفسهم، واستطاعوا بذلك تسجيل نتائج خاطئة لزيادة مكسبهم إلى 84 يورو.

وقال قائد فريق البحث كريستيان روف، من مختبر أبحاث الأنظمة الاجتماعية والعصبية بجامعة زيوريخ، إن الطلاب الذين تخضع مناطق بمخهم للتحفيز الكهربائي غشوا في 37% من الحالات، في حين أن الذين تم تحفيز دماغهم كهربائيًا لم يغشوا سوى في 15% من الحالات فقط.

وأضاف الباحثون أنه لا يمكن تفسير سلوك الطلاب بأنه مجرد اختلاف بالمبادئ الأخلاقية بينهم أو بأنه حب مغامرة أو اندفاع، فالكثير من الدراسات برهنت بالفعل على أن استخدام الكهرباء في المخ يمكن أن يؤدي للكثير.

المصدر : وكالة الأناضول