خمس "مهارات" تجلب لك الصحة والنجاح والغنى

الاستقرار العاطفي والتفاؤل من بين أبرز مفاتيح النجاح والصحة الجيدة (رويترز-أرشيف)
الاستقرار العاطفي والتفاؤل من بين أبرز مفاتيح النجاح والصحة الجيدة (رويترز-أرشيف)

قال خبراء من كلية لندن الجامعية إنهم عثروا على "مهارات الحياة الخمس" التي تجلب للإنسان الصحة والغنى والنجاح.

وبحسب الخبراء فإن الاستقرار العاطفي، والتصميم، والسيطرة، والتفاؤل، والضمير الحي؛ هي أحجار الأساس والمهارات الحياتية المطلوبة لبناء حياة مثمرة.

ووجدت الدراسة أن الناس في الخمسينيات أو الستينيات من العمر الذين سجلوا نقاطا عالية في أربعة من هذه السمات الخمس، كانوا بشكل عام أغنى وأقل إحباطا وأكثر صحة ومتصلين بدائرة اجتماعية أكبر.

في المقابل فإن الذين حققوا اثنين أو أقل من تلك المهارات كانوا عادة وحيدين ومحبطين، وأكثر عرضة للإصابة بالأمراض المزمنة.

ولمعرفة أثر المهارات الحياتية الرئيسية، بحث الفريق من كلية لندن الجامعية في بيانات من دراسة إنجليزية  مطولة عن الشيخوخة، تتبعت أكثر من ثمانية آلاف بريطاني متوسط العمر على مدى 11 عاما.

واكتشفوا أن 3% فقط من الناس الذين سجلوا نقاطا عالية في كافة السمات الخمس الإيجابية، كانت لديهم أعراض إحباط حاد مقارنة بنسبة 22% من الأشخاص الذين لديهم عدد مهارات حياتية أقل.

كما أن نصف الأشخاص تقريبا الذين سجلوا أعلى مستويات في الوحدة امتلكوا أقل المهارات، وتراجع العدد إلى 10.5% عند الذين يملكون أكثر المهارات.

كما كان لدى الأشخاص ذوي المهارات العالية مستويات أقل من الكوليسترول وبروتين سي التفاعلي، وهو علامة على الالتهابات ذات الصلة بعدد من الأمراض المختلفة بما في ذلك مرض السكري من النوع 2 وأمراض القلب، وكان لديهم أيضا خصر أنحف ويسيرون بسرعة أكبر، وهو ما ينبئ غالبا بحياة أطول.

المصدر : ديلي تلغراف

حول هذه القصة

كشف تحليل أجرته جامعة أكسفورد أن القيام بأعمال طيبة وخيرة مثل التبرع للمؤسسات الخيرية أو حتى الإبقاء على الباب مفتوحا لشخص كي يتمكن من الدخول، يعطي صاحبه إحساسا بالسعادة.

قام فريق دولي من الباحثين بترتيب تسلسلي لجينوم الأسماك القصيرة العمر، بصفتها نموذجا فقاريا للأبحاث بشأن طول عمر الإنسان وتحسين صحته في مرحلة الشيخوخة.

يؤكد خبراء صحيون أن التعليم من أهم العوامل المساهمة بإطالة العمر. وقال الباحثون إن التعليم أكثر أهمية في هذا المجال من عاملي العرق والدخل. وأضافوا أنه احتل الصدارة بكل البلدان التي جرى النقاش فيها بين الباحثين بشأن العوامل المؤثرة في طول العمر.

المزيد من صحة
الأكثر قراءة