قيود آسيوية على الدواجن الأميركية بسبب إنفلونزا الطيور

استخلاص فيروس إنفلونزا الطيور من بيض في مختبر بأميركا (رويترز-أرشيف)
استخلاص فيروس إنفلونزا الطيور من بيض في مختبر بأميركا (رويترز-أرشيف)

قالت السلطات في سول ومجموعة تجارية أميركية أمس الاثنين إن كوريا الجنوبية واليابان وتايوان وهونغ كونغ فرضت قيودا على ورادات الدواجن الأميركية، بعدما اكتشفت الولايات المتحدة أول حالة إصابة بإنفلونزا الطيور هذا العام في مزرعة دجاج تجارية.

وقالت وزارة الزراعة في كوريا الجنوبية إن الحكومة ستفرض حظرا على واردات الدواجن والبيض الأميركية، بعدما تأكدت يوم الأحد حالة إصابة بفيروس "إتش7" المسبب لإنفلونزا الطيور في مزرعة للدجاج بولاية تينيسي.

وقال رئيس مجلس صادرات الدواجن والبيض الأميركية جيمس سومنر إن اليابان وتايوان ستحظران استيراد الدواجن من الولاية الأميركية، بينما ستفرض هونغ كونغ قيودا على الواردات من تينيسي.

وستقلل القيود قدرة شركات الدجاج الأميركية الكبرى -مثل تايسون فودز وبلغريم برايد- على تصدير الدواجن. ومزرعة تينيسي التي تم رصد حالة الإصابة بها متعاقدة على بيع طيور لشركة تايسون.

وقالت وزارة الزراعة بكوريا الجنوبية في بيان إن الحظر سار اعتبارا من يوم الاثنين. وأشار البيان إلى أن الدواجن الحية والبيض تخضع للحظر، بينما لا يزال بالإمكان استيراد منتجات البيض ولحوم الدجاج المعالجة بالحرارة.

وتستورد كوريا الجنوبية -أكبر رابع اقتصاد في آسيا- البيض من الولايات المتحدة، حيث تسبب أسوأ تفش لإنفلونزا الطيور في تقليص إمدادات البيض.

وقال سومنر إن قرار كوريا الجنوبية حظر البيض الأميركي مخيب للآمال، وأضاف أن استمرارها في استيراد بعض منتجات البيض المعالجة "جيد لأن كوريا تعاني مشكلة إنفلونزا الطيور المروعة وهم قطعا بحاجة إلى البيض".

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

أعلنت السلطات التايوانية رفع حالة التأهب ضد فيروس إنفلونزا الطيور، وذلك بعد أن أدت سلالة شديدة العدوى منه إلى نفوق أكثر من ثلاثة آلاف طائر بمزرعة للديوك الرومية غربي البلاد.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة