تزايد إقبال الرجال على عمليات التجميل بالمنطقة العربية

كلداري نصح الشباب ممن هم فوق العشرين عاما بالابتعاد عن حقن التجميل (الجزيرة)
كلداري نصح الشباب ممن هم فوق العشرين عاما بالابتعاد عن حقن التجميل (الجزيرة)

كشف مؤتمر طبي في دبي عن تزايد إقبال الرجال على إجراء عمليات التجميل في المنطقة العربية، وقال خبير إن اللجوء إلى عمليات التجميل دون حاجة مضيعة للمال والوقت، وقد يصحبه عوامل سلبية على الجلد والجسم.

وقال أطباء يشاركون في الدورة المتخصصة لمؤتمر ومعرض دبي لأمراض الجلد "دبي ديرما" إن التقديرات تشير الى أن نسبة الرجال الذين يجرون عمليات التجميل ارتفعت إلى 20% مؤخرا بعد أن كانت 10% قبل بضع سنوات، وكانت 5% فقط قبل نحو عشر سنوات، لافتين إلى أن الإقبال يشمل الرجال من مختلف الدول العربية.

وقال الأستاذ بكلية الطب في جامعة الإمارات ورئيس اللجنة العلمية للمؤتمر الدكتور حسن كلداري للصحفيين أمس الاحد إن الإقبال على عمليات التجميل في المنطقة العربية يتزايد، وتأتي عمليات البوتكس في المرتبة الأولى بين عمليات التجميل، بنسبة تصل إلى 15%، يليها الفيلرز بنسبة 10%، وثالثا استخدام الليزر في إزالة الشعر بنسبة 8%، ورابعا التقشير بنسبة 5% من إجمالي أنواع عمليات التجميل الكثيرة والمتنوعة.

وأشار إلى أن الفئة العمرية الأكثر إقبالا على التجميل ما فوق الثلاثين عاما، إلا أنه في الوقت نفسه هناك زيادة في إقبال من فئة الشباب فوق العشرين عاما.

وذكر أن حب الشباب يظهر بكثرة للفئة العمرية من 11 عاما حتى 21 عاما، داعيا الشباب إلى الاعتناء ببشرتهم بطريقة صحيحة، عن طريق غسل الوجه على الأقل مرتين يوميا ومعرفة طبيعة البشرة واستخدام الغسول وواقي الشمس الخفيف في الفترة الصباحية وكذلك استخدام كريمات لتخفيف آثر حب الشباب.

ونصح كلداري الشباب ممن هم فوق الـ20 عاما بالابتعاد عن حقن التجميل، لأن الجلد ما زال في مرحلة الشباب ولا توجد حاجة طبية للحقن، لافتا إلى أن "البعض أصبح يتعامل مع الحقن بالبوتوكس كأنه موضة، وهذا غير صحيح طبيا، لأن البوتكس قد يؤثر في حركة العضلات".

ولفت إلى أن اللجوء إلى عمليات التجميل دون حاجة مضيعة للمال والوقت، وقد يصحبه عوامل سلبية على الجلد والجسم، مطالبا الأطباء بعدم استغلال مراجعيهم واندفاع الشباب أو الأشخاص نحو عمليات التجميل.

وانطلقت اليوم الاثنين فعاليات الدورة الـ17 من مؤتمر ومعرض دبي العالمي لأمراض الجلد والليزر "دبي ديرما"، ويستمر ثلاثة أيام، ويشارك فيه 276 محاضرا ومتخصصا من أطباء الجلد والتجميل من دول عربية وآسيوية وأوربية وأميركية.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

ألقي مختصون وجراحون تجميليون الضوء على مخاطر جراحات التجميل بعد وفاة دوندا وست والدة المغني الأميركي كانيا وست في العاشر من الشهر الجاري بعد أن خضعت لعملية تجميل في لوس أنجلوس، وحذر هؤلاء من تكرار عمليات التجميل.

توصلت دراسة كندية حديثة إلى أن عمليات التجميل في الوجه تنقص ثلاث سنوات من العمر فقط ولا تزيد الجاذبية إلا بشكل طفيف جدا، في نتيجة تعاكس الانطباع السائد عن عمليات التجميل وقدرتها على تغيير شكل الشخص وجاذبيته بشكل كبير.

الأموال التي يجنيها جراح التجميل الأفغاني عبد الغفار غيور من إجراء عمليات لتجميل الأنف وحقن البوتكس للأثرياء تتيح له إجراء جراحات للمرضى من ذوي الدخول المنخفضة بسعر مخفض وأحيانا مجانا.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة