"أوباما كير" يهزم ترمب ولو مؤقتا

فشل الرئيس الأميركي دونالد ترمب الجمعة في تمرير مشروع قانونه بشأن النظام الصحي الذي يلغي نظام "أوباما كير" الصحي.

وطلب ترمب من الجمهوريين سحب مشروع تعديل نظام الرعاية الصحية قبيل التصويت عليه بسبب تعذر جمع أكثرية، وفقاً لمصدر في الكونغرس.

وكان مقرراً أن يصوت أعضاء مجلس النواب الـ430 (193 ديمقراطياً و237 جمهورياً) على المشروع أمس الجمعة، لكن عدد الجمهوريين الذين أعلنوا معارضتهم له فاق ثلاثين، مما أدى إلى إلغاء التصويت.

وبعد فشل مشروع قانونه، يعتزم ترمب إجراء محاولة أخرى مع المعارضة لإقرار المشروع، وقال "دعونا نعد قانونا صحيا عظيما بالفعل"، مضيفا "أعتقد حقا أننا سنتلقى دعم الديمقراطيين أيضا في هذا الصدد".

وجدد الرئيس الجمهوري اعتقاده بأن نظام "أوباما كير" للرعاية الصحية الذي وقعه الرئيس السابق باراك أوباما سينهار من تلقاء نفسه. وقال ترامب إن أوباما كير "ينهار وسينفجر قريبا، وهذا لن يكون جيدا". ولكن يعارض خبراء بقطاع الصحة ترمب في هذه النقطة.

وأوباما كير، وهو قانون وقع مرسومه الرئيس الأميركي باراك أوباما عام 2010، يهدف إلى توفير التأمين الطبي لنحو 95% من سكان الولايات المتحدة بحلول 2019 بصورة أسهل وأقل تكلفة. ويقوم أوباما كير على دخول الحكومة الفدرالية منافسا لشركات التأمين الخاصة في تقديم الرعاية الصحية.

وينظر إلى أوباما كير 2010 على أنه أهم إصلاح لنظام الرعاية الصحية منذ 1965، أي منذ تاريخ سن تشريع يسهّل حصول المسنين على العلاج. كما يعتبر أهم إنجازات أوباما بولايته الأولى على الإطلاق، ويفترض أن يحدث تغييرا عميقا في سوق التأمين الصحي الخاص.

وردا على سؤال عما ينوي فعله الآن، أبقى ترمب على الغموض في ما يتعلق بالنظام الصحي لكنه أبدى عزمه على القيام بإصلاح ضريبي شامل قريبا.

وتابع وإلى جانبه نائبه مايك بنس ووزير الصحة طوم برايس "سنتجه الآن على الأرجح نحو الإصلاح الضريبي الذي كان بإمكاننا القيام به في وقت أبكر".

وأشار ترمب إلى أنه خطط مبدئيا ألا يعلن عن قانون الإصلاح الضريبي إلا بعد صدور قانون إصلاح الرعاية الصحية.

المصدر : الألمانية + الفرنسية

حول هذه القصة

تتجه الأنظار في الولايات المتحدة إلى المحكمة العليا المدعوة للانعقاد الأربعاء لتفسير القانون المعروف بـ”أوباما كير”، لتبت في استمرارية إصلاح النظام الصحي الذي يطمح الرئيس باراك أوباما لجعله إرثا لولايته.

3/3/2015

مرر مجلس النواب الأميركي يوم الجمعة تغييرا على برنامج الرئيس باراك أوباما للإصلاحات الصحية المعروف باسم “أوباما كير”، وذلك بهدف معالجة موجة من الغضب الشعبي من أشخاص ألغيت خططهم للتأمين الصحي.

17/11/2013

قال مسؤولون الثلاثاء إن أكثر من مليوني شخص سجلوا أسماءهم للاشتراك في برنامج التأمين الصحي بموجب إصلاحات الرئيس الأميركي باراك أوباما بشأن الرعاية الصحية، أو ما يعرف باسم “أوباما كير”.

2/1/2014

قال البيت الأبيض إن ما يقرب من 11.4 مليون أميركي سجلوا أسماءهم للاستفادة من تسهيلات برنامج الرعاية الصحية الذي يتبناه الرئيس باراك أوباما المعروف بـ”أوباما كير” خلال فترة التسجيل.

18/2/2015
المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة