اختبار يتنبأ باحتمال الإصابة بألزهايمر خلال سنة

طور باحثون في جامعة كاليفورنيا الأميركية اختبارا جينيا جديدا يساعد على التنبؤ باحتمال تعرض الشخص للإصابة بمرض ألزهايمر خلال سنة.

وسيساهم الاختبار -الذي يرتكز على معاينة 31 علامة وراثية- في تشخيص كبار السن المعرضين للإصابة بمرض ألزهايمر أكثر من غيرهم، عبر تصنيف حالتهم حسب نتائجهم في الاختبار الجيني.

وذكرت صحيفة ذي غارديان البريطانية أن هناك الآلاف من الجينات الوراثية التي تساهم في تطور مرض ألزهايمر، ولكن علماء الجينات الوراثية ركزوا على 31 علامة وراثية في الاختبار الجيني لأنها الأكثر ارتباطا بالمرض.

وأضافت الصحيفة أن الذين حققوا علامات عالية في الاختبار الجيني كانوا معرضين للإصابة بالمرض أكثر من غيرهم من كبار السن بثلاثة أضعاف.

وقال رئيس قسم الأبحاث في جمعية ألزهايمر البريطانية جيمس بيكيت إن هذا الاختبار مهم في مجال الجينات لأنه سيساعد الأطباء على تطوير طرق لمحاربة أعراض ألزهايمر.

ورغم ارتباط ألزهايمر بالجينات فإن العديد من الأطباء أشاروا إلى أهمية النشاط البدني والذهني واتباع نظام غذائي صحي من أجل تقليل مخاطر الإصابة بالمرض.

المصدر : وكالة الأنباء القطرية (قنا)