اختراق جديد في مكافحة الكولسترول الضار

هذه التجربة واحدة من أهم التجارب لخفض معدلات الكولسترول منذ البدء باستخدام هذه المخفضات قبل عشرين عاما (غيتي إيميجز)
هذه التجربة واحدة من أهم التجارب لخفض معدلات الكولسترول منذ البدء باستخدام هذه المخفضات قبل عشرين عاما (غيتي إيميجز)

أوردت صحف بريطانية اليوم أن عقارا جديدا يوقف عمل أحد الجينات، يخفض نسبة الكولسترول السيئ بنسبة 59% إذا تم خلطه بمخفضات الكوليسترول الأخرى، كما يخفض نسبة الإصابة بالنوبات القلبية.

ونشرت صحيفتا تليغراف وتايمز البريطانيتان أن تجربة عالمية أُجريت على 27 ألفا من الناس في 49 دولة، انتهت إلى أن من يتناولون عقار إيفولوكوماب -الذي يثبط عمل الجين المسمى "بي سي أس كي 9"- تنخفض لديهم مستويات الكولسترول السيئ بنسب تصل إلى 60% أحيانا، إذا تناولوا معه مخفضات الكولسترول الأخرى المعروفة.

وأضافت نتائج الدراسة -التي نُشرت بمجلة "نيو إنغلاند جورنال أوف ميديسين"- أن عقار إيفولوكوماب يخفّض أيضا الإصابة بالنوبات القلبية بنسبة 25%، وليست له آثار جانبية.

ويختلف عقار إيفولوكوماب عن مخفضات الكولسترول في أنه يوقف عمل جين  "بي سي أس كي 9" الذي يعيق قدرة الكبد على تنظيف الدم من الكولسترول السيئ.

وقال الباحث بجامعة "إمبريال كوليج لندن" البروفيسور بيتر سيرفر -الذي قاد الدراسة في بريطانيا– إن هذه التجربة هي واحدة من أهم التجارب لخفض معدلات الكولسترول منذ البدء باستخدام هذه المخفضات قبل عشرين عاما.

ووصف سيرفر الدراسة أمام الاجتماع السنوي لكلية "أميركان كوليج أوف كارديولوجي" بواشنطن أمس بأنها اختراق كبير، كما وصف عقار إيفولوكوماب بأنه ذو فعالية كبيرة وآمن ويضيف بعدا جديدا للمرضى "الذين يعانون من أكثر الأمراض إضعافا لقوى البشر" في العالم الغربي.

يُشار إلى أن عدد الوفيات بأمراض الشريان التاجي وحده في بريطانيا يبلغ 73 ألفا في المتوسط سنويا، وإلى أن تكلفة عقار إيفولوكوماب تبلغ 4500 جنيه إسترليني للمريض الواحد سنويا.

المصدر : الصحافة البريطانية

حول هذه القصة

طور باحثون أميركيون لقاحا فعالا ورخيصا يغني عن أدوية الستاتين، وهي مجموعة من الأدوية تستعمل لخفض مستويات الكولسترول، ويأخذها المرضى يوميا لتجنب الإصابة بأمراض القلب والجلطات الدماغية.

13/11/2015

أشارت دراسة بريطانية إلى أن من يسعون لمعرفة احتمالات إصابتهم بأمراض القلب عن طريق الإنترنت لا يعرفون في أغلب الأحيان بيانات مهمة لتقييم صحة القلب وهي: ضغط الدم ومستويات الكوليسترول.

18/10/2016

قالت الجمعية الألمانية لمكافحة‬ ‫اضطرابات أيض الدهون إن ارتفاع قيم الكوليسترول يندرج ضمن عوامل الخطورة‬ ‫المؤدية لتصلب الشرايين، والذي يرفع بدوره خطر الإصابة بسكتة دماغية أو‬ ‫أزمة قلبية.

29/5/2016
المزيد من صحة
الأكثر قراءة