المعاشرة الزوجية.. فوائد متعددة

كم مرة يعاشر الزوج زوجته أسبوعيا؟ وما أثر ذلك على الصحة الجسدية والنفسية؟.. أسئلة تتبادر إلى أذهان الكثير من المتزوجين، سواء الجدد أو القدامى.

وفقا لدراسات حديثة، فإن المعاشرة الزوجية ترتبط بنتائج إيجابية على الصحة، مثل:

 

ووفقا لدراسة أجرتها آمي ميوز الأستاذة المساعدة في علم النفس بجامعة يورك في كندا، فإن الأزواج الذين يعاشرون زوجاتهم مرارا يميلون إلى أن يكونوا أفضل على الصعيد الصحي والنفسي

(better wellbeing)، مضيفة أن المعاشرة ترتبط بالشعور بإشباع أكثر في العلاقة.

أما معدل عدد مرات المعاشرة المرتبط بذلك فكان مرة واحدة أسبوعيا، إذ وجدت الدراسة أن ارتفاع عدد مرات المعاشرة عن هذا المعدل لم يقدم المزيد من الفوائد على الصعيد الصحي.

ولا يعني هذا أن المعاشرة الزوجية أكثر من مرة أسبوعيا ليست مفيدة، ولكن الدراسة لم تجد على الصعيد الصحي تحسنا مرتبطا بذلك.

وهذا يعني أنه قد يكون من الأفضل أن لا تقل مرات المعاشرة الزوجية عن معدل المرة الواحدة في الأسبوع، مع الإشارة إلى ضرورة أن لا يشكل ذلك ضغطا على الزوجين بسبب وضع خاص لهما أو لأحدهما على صعيد الصحة بسبب المرض، أو الوقت بسبب كثرة الانشغال.

المصدر : تايم

حول هذه القصة

توصلت دراسة بريطانية إلى أن المعاشرة الجنسية المتكررة تجعل المرء يبدو أصغر سنا بنحو 7 سنوات، وذلك بسبب الأثر الإيجابي الذي تتركه على الجسم والنفسية.

طوال عقود كانت القناعة السائدة أن المعاشرة الزوجية قبل المباريات قد تضعف أداء الرياضي وتقلل نتائجه، ولكن خبراء يجادلون الآن بأن الحقيقة قد تكون العكس تماما، وبأن المعاشرة مفيدة للرياضيين.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة