ما الفرق بين الجلطة البيضاء والحمراء؟

أوضح الدكتور إبراهيم أحمد الحجي استشاري أمراض الدم وزراعة الخلايا الجذعية في المركز الوطني لعلاج وأبحاث السرطان في مؤسسة حمد الطبية في قطر، أن الجلطة هي تخثر في الدم وأنها قد تكون جلطات في الأوعية الشريانية أو الوريدية.

وشرح الدكتور -في حديث للجزيرة هذا الصباح أمس الأحد- أن من أسباب الجلطات الشريانية حدوث تصلب في جدار الشريان وارتفاع الكوليسترول وارتفاع سكر الدم وارتفاع ضغط الدم والتدخين، مضيفا أن الجلطة الشريانية تسمى أيضا بالجلطة البيضاء.

أما الجلطات الوريدية فتحدث غالبا في الرئة والساق، وسببها يكون عادة عدم الحركة مما يؤدي إلى ركود الدم، مضيفا أن الجلطة الوريدية تسمى أيضا الجلطة الحمراء.

وقدم الدكتور بعض أعراض الجلطات:

السكتة الدماغية:

  • عدم التوازن.
  • نوع من الشلل.
  • التنميل.
  • ألم في الرأس.
  • تأثر الرؤية.
  • القيء.

جلطة القلب:

  • ألم في الصدر.
  • صعوبة في التنفس.

جلطة الساق:

  • انتفاخ في الساق.
  • ألم في الساق.
  • تغير لون الساق.
  • حرارة في الساق.

جلطة الرئة:

  • صعوبة في التنفس.
  • ألم في الصدر.
المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

بدأ تطبيق تقنية جديدة في المستشفى الوطني للأمراض العصبية بلندن في بريطانيا، يتم فيها استخدام الروبوتات لمساعدة مرضى الجلطة الدماغية على استعادة الحركة في أذرعهم.

أطلقت مؤسسة حمد الطبية في قطر بداية الأسبوع الحالي حملة لنشر الوعي لدى الجمهور بعلامات وأعراض الجلطة الدماغية والإجراءات الواجب اتخاذها في حالة الاشتباه بالإصابة بهذه الجلطة.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة