دراسة: المناوبات الليلية قد تضر بخصوبة النساء

المناوبات الليلية ربما تعطّل إيقاع الساعة البيولوجية وتمنع البويضات من التطور والنضج، وفقا للباحثين (رويترز)
المناوبات الليلية ربما تعطّل إيقاع الساعة البيولوجية وتمنع البويضات من التطور والنضج، وفقا للباحثين (رويترز)

على النساء التمسك بمناوبات العمل الصباحي إذا أردن إنجاب الأطفال، هذا ما تقوله دراسة جديدة وجدت أن عمل النساء في مناوبات ليلية يضر بخصوبتهن.

فقد تابع باحثون من جامعة هارفارد خمسمئة امرأة كن يتلقين علاجا للخصوبة في مستشفى ماساتشوستس العام، ووجدوا أن اللواتي عملن في "ساعات غير اجتماعية" أو اللواتي تطلبت وظائفهن رفع أوزان ثقيلة كن أقل خصوبة.

واستندت نتائج الدراسة على عدد البويضات التي أنتجتها النساء عندما تم تحفيز المبيضين خلال عملية التلقيح الصناعي.

ووجدت أن اللواتي يعملن في مناوبة نهارية أنتجن ما معدله 11.2 بويضة في كل دورة مقارنة مع 8.7 بويضات للواتي عملن في مناوبات ليلية، بانخفاض قدره 28%.

كما وجدت أن النساء اللواتي عملن في وظائف تتطلب رفع أوزان ثقيلة كان معدل إنتاج البويضات لديهن أقل بنسبة 14%.

ويعتقد الباحثون أن العمل الليلي ربما يعطّل إيقاع الساعة البيولوجية ويمنع البويضات من التطور والنضج.

وقال أستاذ طلب الأطفال في جامعة لندن البروفيسور ألستير ساتكليف إن على النساء اللواتي يحاولن الحمل تجنّب العمل الليلي أو رفع الأوزان الثقيلة.

وقد نشر البحث الجديد في دورية الطب المهني والبيئي "أوكيوباشيونال آند إنفايرومنتال ميديسن".

المصدر : ديلي تلغراف