عـاجـل: الحريري: العدوان الجديد مع التحليق الكثيف لطيران العدو فوق بيروت والضواحي يشكل تهديدا للاستقرار الإقليمي

ما الفرق بين الخوف والرهاب؟

قال استشاري الطب النفسي الدكتور مأمون مبيض إن هناك فرقا بين الخوف والرهاب المرضي "فوبيا"، فالخوف شعور مثل الغضب أو الفرح، وهو تنبيه من الجسم بوجود خطر حقيقي، أما الرهاب فهو خوف شديد وغير منطقي ويمنع الإنسان من ممارسة حياته الطبيعية.

وأضاف الدكتور مأمون مبيض -في حديث للجزيرة هذا الصباح أمس الاثنين- إن الرهاب قد يكون بسيطا، أي من شيء محدد، مثل المرتفعات أو الحقنة، كما قد يكون الرهاب مركبا مثل الرهاب الاجتماعي.

وأوضح أن مشكلة الرهاب تتمثل في أن الشخص المصاب يحاول أن يتعامل مع الخوف عبر التجنب، أي الابتعاد عن المؤثر، ولكن هذا قد يدفعه في بعض الأحيان إلى أن يصبح حبيس منزله، مشيرا إلى أن الرهاب الاجتماعي من أكثر أنواع الرهاب انتشارا بين الشباب.

ومن أعراض الرهاب الاجتماعي الخوف من التواصل مع الغرباء (الأشخاص الذين تلتقيهم لأول مرة)، والقلق حيال رأي الناس بالشخص والخوف من أحكامهم، وتجنب القيام بأمور أو مهمات أو التواصل مع الناس بسبب الخوف من الإحراج. 

 

المصدر : الجزيرة