علماء يبحثون تقنية جديدة لمنع الإنجاب عند الرجال

بدأ علماء تجربة سريرية لاختبار تقنية جديدة لمنع الإنجاب لدى الرجال، تتميز بأنها ليست دائمة ويمكن تغييرها، عكس تقنية قطع الأسهر (vasectomy) التي تؤدي إلى عقم دائم.

ويوجد حاليا خياران أمام الرجل لمنع الإنجاب؛ وهما استعمال الواقي الذكري "الكوندوم" أو قطع الأسهر، وهو الأنبوب الذي يحمل الحيوانات المنوية من الخصية إلى القضيب.

أما التقنية الجديدة التي أعلن العلماء عنها فتشمل حقن جل إلى هذا الأنبوب لإغلاقه، فيصبح الرجل عقيما، أما إذا أراد الرجل العودة للإنجاب فيتم حقن سائل يذيب الجل ويفتح الأنبوب.

وبدأ العلماء في مؤسسة بارسيموس في ولاية كاليفورنيا التجارب على الرجال لمعرفة إذا كانت هذه التقنية ناجحة، وكان سابقا تم تطبيقها على القردة.

وإذا نجحت هذه التقنية فستشكل خيارا جيدا لمن يريد عدم الإنجاب فترة مؤقتة فقط، ولا يريد استخدام الواقي الذكري.

المصدر : ديلي تلغراف

حول هذه القصة

كشفت دراسة أميركية حديثة عن التوصل إلى حقن هرمونية يمكن للرجال استخدامها وسيلة فعالة لمنع الحمل.. تعرف عليها هنا.

توصي طبيبة أمراض النساء يوتا بليفكه بضرورة البحث عن وسيلة منع الحمل المناسبة بأقصى سرعة ممكنة بعد الولادة، ويفضل القيام بذلك بعد مرور ستة أسابيع من الولادة، أي مع أول موعد للمتابعة لدى طبيب أمراض النساء.

قال علماء إن استخدام وسائل لمنع الحمل عن طريق الفم توفر حماية طويلة الأمد للوقاية من سرطان الرحم، وإنه كلما استخدمت لفترة أطول تراجع بشكل أكبر خطر الإصابة بالسرطان.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة