بدرية تهزم السرطان مرتين

السيدة بدرية تجيب عن أسئلة الجمهور (الجزيرة)
السيدة بدرية تجيب عن أسئلة الجمهور (الجزيرة)

نورة النعيمي-الخبر

لدى كل امرأة حاربت السرطان وتغلبت عليه قصة، التي قد تحدث فارقا كبيرا بالنسبة إلى أخريات، فتمهد الطريق لهن ليواجهن المرض بشجاعة وعزم. بدرية القناص واجهت المرض وعاشت تجارب صعبة، لكنها أصبحت نقطة تحول في حياتها وقصة أمل للكثيرين.

بدرية التي أصيبت بسرطان الثدي، تقول للجزيرة نت "كنت أحرص على إجراء الفحص الذاتي للثدي، واكتشفت وجود كتلة، وبمراجعتي للطبيب اكتشفت إصابتي بسرطان الثدي"، بعد ذلك تلقت بدرية العلاج الكيميائي والإشعاعي وشفيت من المرض.

وبعد خمس سنوات ونصف السنة وقعت بدرية ضحية لهذا المرض من جديد، فكانت اللحظات الأصعب بالنسبة لها عندما اكتشفت إصابتها بالسرطان مجددا، لكنها تمكنت من مواجهته بشجاعة كبرى.

ولم تنته قصة بدرية بتخطي إصابتها، إذ كتب لها فصل جديد مع زوجها الذي أصيب هو أيضا بسرطان الرئة، فوقفت بجانبه ودعمته.

جانب من حضور فعاليات الحملة في المنطقة الشرقية (الجزيرة)

أسبوع خليجي
بدرية لم تستسلم للخوف واليأس، واستطاعت أن تتغلب على المرض الخبيث لتتحول من امرأة خائفة إلى امرأة قوية، كما تقول. فانطلقت من التجربة التي عاشتها بإيجابية لتساعد نساء أخريات لديهن التجربة نفسها، من خلال انضمامها للجنة الأمل في الجمعية السعودية للسرطان، وشاركت في فعاليات الأسبوع الخليجي للتوعية بالسرطان.

وكانت انطلقت فعاليات الأسبوع الخليجي للتوعية بالسرطان بداية فبراير/شباط الحالي، وأشار رئيس مجلس إدارة جمعية السرطان السعودية بالمنطقة الشرقية عبد العزيز التركي إلى أن الحملة الخليجية الموحدة للتوعية بالسرطان تهدف إلى نشر الوعي الصحي.

وأضاف أن رؤية الحملة تتمثل في تعزيز الوعي الصحي وحماية المجتمع الخليجي من أخطار السرطان، حيث إن 40% من حالات السرطان يمكن الوقاية منها في حالة اتباع نمط حياة صحي، وأن 40% منها يمكن أيضاً الشفاء منها إذا تم اكتشافها مبكرا.

وكشف رئيس اللجنة العلمية بالجمعية بالمنطقة الشرقية إبراهيم الشنيبر -وهو استشاري جراحة الأورام بمستشفى الملك عبد العزيز بالظهران- عن أن المنطقة الشرقية تصدرت أكثر المناطق بالمملكة إصابة بأمراض السرطان، التي من أهمها سرطان الثدي وسرطان البروستات وسرطان الأمعاء الغليظة، بعد تسجيل المملكة ما يقارب 14 ألف حالة سرطان خلال سنة واحدة فقط.

وأضاف أن هذه الأرقام تعد أقل مقارنة بالدول العربية ومختلف دول العالم، مشيرا إلى نسبة الشفاء تزداد وتتحسن كل عام نتيجة ارتفاع معدلات الوعي الصحي بالمجتمع والكشف المبكر عن هذه الأمراض.

مطبوعات للتوعية بسرطان الثدي (الجزيرة)

سرطان الثدي
وأكد الشنيبر أن سرطان الثدي هو أكثر الأمراض السرطانية شيوعاً بالمملكة، ويمثل 15% من الحالات عامة، و29% من حالات النساء خاصة، بينما سجلت آخر إحصائية 1497 حالة احتلت خلالها المنطقة الشرقية قائمة المناطق الأكثر إصابة، بينما تعد أورام الأمعاء الغليظة أكثر الأمراض السرطانية شيوعاً بين الرجال في المملكة وفي المنطقة الشرقية، كما أنها الثانية شيوعاً بين النساء بعد سرطان الثدي، وسجلت المملكة 1033 حالة في آخر إحصائية، منها 65% حالات متقدمة لم يتم اكتشافها مبكراً.

وأضاف أن سرطان البروستات سجل أعلى نسبة إصابة في المنطقة الشرقية من سائر مناطق المملكة، وتم تشخيص 40% من حالاته في مراحل متأخرة.

المصدر : الجزيرة