لاتقاء السرطان.. لا تتجاوز 80 غراما لحوما حمراء يوميا

نصح اختصاصي الأورام والعلاج التلطيفي في مستشفى المطلع بالقدس الدكتور وسيم الشرباتي، لتقليل خطر الإصابة بالسرطان، بتناول نظام غذائي معتدل لا تتجاوز فيه كمية اللحوم الحمراء يوميا 80 غراما، وزيادة كمية الألياف الغذائية، وزيادة تناول الخضار والفواكه، وممارسة النشاط البدني.

وشدد على ضرورة أن يكون اللحم مطهوا بطريقة صحية، ليس على الفحم أو مدخنا، وألا يشتمل على مواد حافظة.

وجاء تصريح الشرباتي في بث مباشر على صفحة القدسالجزيرة على فيسبوك أمس الأحد، من مركز التسوق الفلسطيني "بلدي مول" ببلدة بيت حنينا في القدس، وذلك بمناسبة اليوم العالمي للسرطان الذي يوافق 4 فبراير/شباط من كل عام. وقدم نصائح للوقاية من السرطان، وأيضا نصائح عن تغذية الشخص المصاب بالسرطان.

وقال الشرباتي إن السرطان هو مرض يحدث نتيجة تكاثر ونمو خلايا بشكل غير طبيعي، والتي تستطيع الانتشار والانتقال إلى أماكن أخرى في الجسم.

وعن أسباب المرض قال إنه يمكن تقسيمها إلى قسمين، أسباب بيئية وأسباب وراثية. وتشمل العوامل البيئية الأمور التالية:

وعن العوامل الوراثية في الإصابة بالسرطان، قال إن من الأمثلة عليها النساء اللاتي يكون لديهن طفرة في جينات BRCA1 وBRCA2، وهؤلاء يكن أكثر عرضة لسرطان الثدي والمبيض بثلاثين ضعفا، وهؤلاء ينصحن بعمل استئصال وقائي للثدي والمبايض.

كما أن من السرطانات التي تلعب فيها الوراثة دورا سرطان القولون.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

وجدت دراسة حديثة أجراها باحثون من سنغافورة أن تناول اللحوم الحمراء يزيد مخاطر الإصابة بداء السكري من النوع الثاني، لذلك نصحوا كل من يريد تفادي الإصابة بالسكري من ذلك النوع بتجنب تناول اللحوم الحمراء.

بدأ أنصار اللحوم المعالجة واللحوم الحمراء الطازجة هجومهم المعاكس على تقرير منظمة الصحة العالمية الذي صدر يوم الاثنين الماضي، والذي ذكر أن اللحوم المصنعة والطازجة تسبب السرطان.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة