ضرب الكرة بالرأس قد يؤدي لأعراض تشبه الارتجاج

تعمد ضرب كرة القدم بالرأس قد يؤدي إلى أعراض ارتجاج في المخ (رويترز)
تعمد ضرب كرة القدم بالرأس قد يؤدي إلى أعراض ارتجاج في المخ (رويترز)

قالت دراسة حديثة إن تعمد ضرب كرة القدم بالرأس قد يؤدي إلى أعراض ارتجاج في المخ، رغم أن الأبحاث تشير إلى أن تلك المشاكل تنجم أساسا عن تعرض الرأس لضربة بطريق الصدفة.

وعلى الرغم من أن لاعبي كرة القدم الهواة معرضون لخطر متزايد للإصابة بأعراض تشبه الارتجاج نتيجة الاصطدام ببعضهم وبأشياء أخرى، فإنهم معرضون أيضا لخطر متزايد لمثل هذه الأعراض إذا استخدموا رؤوسهم كثيرا لضرب الكرة.

لكن الدراسة الجديدة لا تستطيع أن تقول إن ضرب الكرة بالرأس يؤدي إلى إلحاق ضرر بالدماغ أو مشكلات أخرى في المستقبل.

وقال الطبيب مايكل ليبتون -وهو طبيب أعصاب في كلية البرت أينشتين للطب ومونتيفيور هيلث سيستم في مدينة نيويورك– "هناك ما يكفي كي نقول إنه ربما يكون هناك خطر، نحن نتحدث عن الآثار على المدى القريب جدا، تلك أعراض فورية بشكل حقيقي".

وأشارت أبحاث أجريت في الآونة الأخيرة إلى أن الأعراض التي تشبه الارتجاج بين لاعبي كرة القدم الصغار تنجم عن التصادم غير المقصود وليس ضرب الكرة بالرأس.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

أفاد باحثون أميركيون أنهم توصلوا إلى أفضل الأدلة حتى الآن لتعزيز نظريات قديمة تقول إن الخبطات المتكررة للرأس يمكن أن تسبب أمراضا عصبية مثل مرض الزهايمر الذي يفقد المخ وظائفه.

بدأ مستشفى تشيكي باستخدام أسلوب علمي جديد في مجال تعويض تلف عظم الرأس نتيجة الإصابة المباشرة في الحوادث الطارئة، وذلك باستخدام عظم صناعي يتميز بتطابق مواصفاته مع العظم الأصلي.

حذرت الجمعية الألمانية لطب الطوارئ من أن إصابة الطفل بقيء أو آلام شديدة في الرأس أو الحَوَل بعد تعرضه لحادث أو لسقوط عنيف أو لأية إصابات أخرى شديدة، كالتي تحدث مثلا عند ممارسة الرياضة، يمكن أن تُشير إلى إصابته بارتجاج في المخ.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة