كوبا عنب يوميا يحميان من ألزهايمر

البوليفينولات الموجودة في العنب تندرج ضمن مضادات الأكسدة (الألمانية)
البوليفينولات الموجودة في العنب تندرج ضمن مضادات الأكسدة (الألمانية)

أفادت دراسة أميركية حديثة بأن تناول كوبين من فاكهة العنب لمدة ستة شهور يساعد في الوقاية من مرض ألزهايمر.

وأجرى الدراسة باحثون بجامعة كاليفورنيا، ونشرت في دورية (Experimental Gerontology) العلمية.

ولكشف العلاقة بين تناول العنب والوقاية من ألزهايمر، أجرى فريق البحث تجاربه على مجموعة من الأشخاص يعانون من ضعف الذاكرة.

وأعطى فريق البحث المجموعة الأولى كمية من مسحوق العنب الكامل تعادل مقدار كوبين وربع كوب من العنب، يوميًا على مرتين ستة شهور. بينما أعطوا المجموعة الثانية مسحوقا خاليا من مركبات "البوليفينول" الموجودة بالعنب، وله نفس شكل وطعم المسحوق الأول.

وقام الباحثون بقياس الأداء الإدراكي للمشاركين بعد ستة شهور من بدء الدراسة، عن طرق أجهزة مسح الدماغ. ووجد الباحثون أن تناول العنب يحمى من تراجع نشاط الدماغ، وينشط أداء الذاكرة.

ولتفسير ذلك، قال الباحثون إن العنب غني بالبوليفينولات المضادة للأكسدة والمقاومة للالتهابات، كما أنها مفيدة لصحة الدماغ.

وأضافوا أن البوليفينولات تحد من الإجهاد التأكسدي في الدماغ، وتعزز تدفق الدم إلى الدماغ، وتحافظ على مستويات مرتفعة من المواد الكيميائية التي تعزز الذاكرة.

وقال د. دانيال سيلفرمان قائد فريق البحث إن "نتائج الدراسة تشير إلى أن تناول العنب بصورة منتظمة يمكن أن يوفر وقاية ضد تراجع وظائف الدماغ، وهي حالة مبكرة ترتبط بالإصابة بمرض ألزهايمر".

المصدر : وكالة الأناضول