شرب الحامل للعرقسوس يقلل ذكاء وليدها

الشباب الذين تناولت أمهاتهم كميات كبيرة من العرقسوس أثناء الحمل سجلوا أداء أقل في اختبارات التفكير المعرفية (رويترز)
الشباب الذين تناولت أمهاتهم كميات كبيرة من العرقسوس أثناء الحمل سجلوا أداء أقل في اختبارات التفكير المعرفية (رويترز)

حذرت دراسة فنلندية حديثة النساء الحوامل من الإفراط في تناول مشروب العرقسوس، لخطورته على نمو الجنين وتأثيره على مستويات ذكاء الأطفال عند الكبر. وأجرى الدراسة باحثون في جامعة هلسنكي، ونشرت في "الدورية الأميركية لعلم الأوبئة".

وتابع فريق البحث حالة 378 شخصا تبلغ أعمارهم 13 عاما، تناولت أمهاتهم مشروب العرقسوس بكميات متفاوتة أو لم يتناولنه مطلقا خلال فترة الحمل.

وأظهرت النتائج أن الشباب الذين تناولت أمهاتهم كميات كبيرة من العرقسوس أثناء الحمل، سجلوا أداءً أقل من غيرهم في اختبارات التفكير المعرفية، وكان الفارق يعادل حوالي سبع نقاط في معدل الذكاء عن من لم تتناول أمهاتهم هذا المشروب خلال فترة الحمل بهم.

ووجد الباحثون أيضا، أن تناول الحوامل للعرقسوس أثّر على أداء المهام والذاكرة لدى مواليدهن، وجعلهم عرضة أكثر من غيرهم إلى نقص الانتباه وفرط النشاط (ADHD).

وأشار فريق البحث إلى أن الآثار البيولوجية للعرقسوس لا تزال غير معروفة حتى الآن، لكن التجارب التي أجريت على الحيوانات كشفت أن هذا المشروب يثبط الإنزيم المعطل لهرمون الكورتيزول، الذي تشكل المستويات الكبيرة منه خلال الحمل خطرا على صحة الجنين.

ونصح القائمون على الدراسة النساء الحوامل واللواتي يخططن للحمل، بأن يكنّ على علم بالآثار الضارة لمشروب العرقسوس على صحة الجنين.

وفي يناير/كانون الثاني 2016، وضع المعهد الوطني للصحة والرعاية في فنلندا مشروب العرقسوس تحت فئة "غير المستحسن" للنساء الحوامل.

المصدر : وكالة الأناضول