سباق رياضي بالخرطوم إحياء ليوم السرطان

السباق نظمته مؤسسة "صلاح ونسي لأبحاث ومكافحة السرطان" (الأناضول)
السباق نظمته مؤسسة "صلاح ونسي لأبحاث ومكافحة السرطان" (الأناضول)

نظمت مؤسسة "صلاح ونسي لأبحاث ومكافحة السرطان" أمس السبت سباقا رياضيا في العاصمة السودانية الخرطوم، لتسليط الضوء على ضرورة اهتمام الحكومة بمكافحة المرض وإقرار الميزانيات المناسبة لذلك.

ووفقا لمراسل الأناضول، فقد شارك في السباق ألفا متسابق، تحت شعار "نحن نقدر.. أنا أقدر" بمشاركة منظمة الصحة العالمية، ومؤسسات رسمية وأهلية.

ويأتي السباق أيضا -حسب القائمين عليه- إحياء لليوم العالمي للسرطان، الذي يوافق الرابع من فبراير/شباط من كل عام.

وقال الرئيس التنفيذي لمؤسسة "صلاح ونسي" صلاح الدعاك إن المؤسسة اختارت السباق لإحياء الفعالية، "حيث إن الرياضة تقي من السرطان بشكل فعَّال"، مضيفا أن السباق يهدف أيضا إلى تسليط الضوء على القضية، من أجل "حث الحكومة والوزارات على وضع أولوية لمكافحة السرطان".

يذكر أن مؤسسة "صلاح ونسي لأبحاث ومكافحة السرطان" دشنها الرئيس السوداني عمر البشير في أغسطس/آب 2016، ووجه وزارة المالية بتخصيص ميزانية ثابتة لها ضمن ميزانية الدولة السنوية.

السباق شارك فيه ألفا شخص (الأناضول)

من جانبها، قالت ممثلة منظمة الصحة العالمية في السودان نعيمة القصير، في كلمة على هامش مؤتمر صحفي بهذه المناسبة، إن المنظمة "تدعم الشراكات القائمة بين المنظمات العالمية والمؤسسات الوطنية والأهلية والرسمية في السودان لمكافحة السرطان".

بدوره، أشار مساعد رئيس الجمهورية السوداني اللواء عبد الرحمن الصادق المهدي إن "برنامج مكافحة السرطان في السودان سيشمل ولايات السودان الــ18 للقضاء على المرض بشكل جذري".

وأوضح في كلمته خلال الاحتفال بالمناسبة أن "الدولة تضع السرطان في سلم أولوياتها، وستعمل على مكافحته بالعمل الجاد".

وكانت آخر إحصائية للحكومة السودانية عن المرض صدرت عام 2012، وأعلنت آنذاك إصابة عشرين ألف مواطن بالسرطان.

المصدر : وكالة الأناضول