الحياة الحديثة تقتل حاسة الشم

الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الشم هم أكثر احتمالية لأن يكونوا بدناء (الألمانية)
الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الشم هم أكثر احتمالية لأن يكونوا بدناء (الألمانية)

قالت خبيرة في مجال علم الشم التطوري إن الحياة العصرية تقتل حاسة الشم لدينا، وإنه عبر تدمير هذه الحاسة يطلب الأشخاص المزيد من الأطعمة المالحة والدهنية.

وأضافت الدكتورة كارا هوفر في اجتماع الجمعية الأميركية لتقدم العلوم في بوسطن أن الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الشم هم أكثر احتمالية لأن يكونوا بدناء، وذلك لأنهم يفضلون الأغذية الأدسم.

وتشمل العوامل التي تؤثر على حاسة الشم لدينا التلوث في الجو والقمامة في الشوارع والبيئة وحتى عدم ترتيب البيت.

ويؤدي الإحساس الضعيف بالشم إلى إحساس أقل بالذوق أيضا، وهذا يجعل الشخص يطلب أطعمة ذات نكهة أقوى لتعويض ذلك، وهي عادة تكون غير صحية، أي مالحة أو دهنية.

المصدر : ديلي تلغراف

حول هذه القصة

وجدت دراسة جديدة أنه بالإمكان التمييز بين المأكولات الغنية بالدهون والتي تحوي القليل منها من خلال حاسة الشم فقط، فالأنف قد يكون الدليل. وقال باحث بالدراسة إن حاسة الشم عند البشر هي أفضل بكثير مما نظن في مجال إرشادنا بحياتنا اليومية.

قال علماء أميركيون إنهم تمكنوا من تطوير روائح معينة قد تساعد على تخفيف الوزن عبر التأثير على مراكز الشبع في الدماغ، وأضاف هؤلاء في أول دراسة علمية توضح كيفية تأثير الرائحة على تخفيف الوزن, أن حاسة الشم تلعب دورا مهما وحيويا في تنظيم الشهية.

قالت دراسة حديثة في بريطانيا إن التهاب الجيوب الأنفية المزمن شائع ويصعب علاجه، لكن ري الأنف بمحلول ملحي ربما يساعد في منع بعض أعراض الجيوب الأنفية.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة