تطورات مهمة في علاج سرطان الأطفال

الأكاديمية التركية تيزار كوتلوك توقعت ازدياد نسبة نجاح علاج سرطان الأطفال على المدى القصير والمتوسط إلى 90% (الألمانية)
الأكاديمية التركية تيزار كوتلوك توقعت ازدياد نسبة نجاح علاج سرطان الأطفال على المدى القصير والمتوسط إلى 90% (الألمانية)

قالت رئيسة المنظمة العالمية للسرطان الأكاديمية التركية تيزار كوتلوك إن نسبة نجاح علاج سرطان الأطفال بلغت خلال الأعوام الأخيرة حوالي 83%، بعد أن كانت 25% في عام 1960.

وأشارت كوتلوك إلى حدوث تطورات سارة للغاية في معالجة سرطان الأطفال خلال الأعوام الأخيرة بفضل زيادة الخدمات والمنتجات التكنولوجية الحديثة.

وأكدت كوتلوك -وهي عضو في الكادر التدريسي بجامعة حجه تبه بالعاصمة التركية أنقرة– أن حالات الإصابة بالسرطان تتزايد يوما بعد يوم في أرجاء العالم.

وتطرقت إلى حالات الإصابة بالسرطان لدى الأطفال والشباب، مبينة أن ثلاثمئة ألف من الأطفال والشباب (من عمر الولادة حتى 19 عاما) يصابون بالمرض كل عام، والعدد يزداد عند البالغين.

وأوضحت الأكاديمية التركية أن أنواع السرطان تختلف بحسب الأعمار، وأن من بين الأنواع التي يُصاب بها الأطفال بكثرة هي أورام الدماغ وسرطان الدم "اللوكيميا" وسرطان الغدد الليمفاوية وورم الخلايا البدائية العصبية وورم ويلمز وورم يوينغ والورم العظمي و سرطان الشبكية وأورام الخلايا الجرثومية.

وأضافت "كانت نسبة نجاح علاج سرطان الأطفال في العام 1960 حوالي 25%، وارتفعت النسبة اليوم نحو 83%، وذلك بفضل تطورات هامة مثل الطب الإشعاعي والطب النووي وعلم الأمراض والعلاج الكيميائي وغيرها.

وتوقعت ازدياد نسبة نجاح علاج سرطان الأطفال على المدى القصير والمتوسط إلى 90%، مشيرة إلى أهمية اتباع الوسائل والسياسات الصحيحة في هذا الإطار.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

شدد طبيب الأطفال الألماني هانز يورغن نينتفيش على ضرورة أن يعرض الأهل طفلهم على الطبيب فورا إذا ما لاحظوا ظهور بقع زرقاء على جلده بشكل متكرر، إذ يمكن أن تشير هذه البقع إلى إصابته بسرطان الدم.‬

قال باحثون أميركيون إن رصد التسلسل الجيني لأكثر من ألف طفل وبالغ مصابين بالسرطان خلص إلى أن 8.5% منهم ولد وعندهم جينات تسهم في أن يكونوا أكثر عرضة للإصابة بالأورام.

حذّر علماء من أن الحياة العصرية تقتل الأطفال مع ارتفاع نسبة الإصابة بالسرطان 40% خلال الأعوام الـ16 الماضية بسبب تلوث الهواء، واستخدام المبيدات الحشرية، وكذلك وجبات الطعام الفقيرة والإشعاعات.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة