الرضاعة الطبيعية تحمي الأمهات من متلازمة التمثيل الغذائي

أفادت دراسة كورية حديثة بأن الأمهات اللاتي ينتظمن في الرضاعة الطبيعية لمدة عام فأكثر، هن أقل عرضة للإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي.

وتشمل أعراض الإصابة زيادة محيط الخصر وارتفاع ضغط الدم وزيادة نسبة السكر بالدم وانخفاض مستوى الكوليسترول المفيد العالي الكثافة وزيادة مستوى الدهون الثلاثية، وهي أعراض تزيد من مخاطر الإصابة بـ أمراض القلب والأوعية الدموية وداء السكري.

وأجرى الدراسة باحثون في المعهد الوطني للصحة والتغذية في كوريا الجنوبية، ونشرت بدورية (Women’s Health) العلمية.

وشملت الدراسة أكثر من 4700 سيدة كورية، تراوحت أعمارهن بين 19 وخمسين عامًا. وقسّم فريق البحث المشاركات لأربع مجموعات، الأولى لمن انتظمن بالرضاعة الطبيعية لمدة تقل عن خمسة أشهر، والثانية لمن انتظمن لفترة بين ستة و11 شهرًا، والثالثة ما بين 12 و23 شهرًا، بينما استمرت الرضاعة الطبيعية لدى المجموعة الرابعة أكثر من 24 شهرًا.

ووجد الباحثون أن الرضاعة الطبيعية لمدة 12 شهرًا فأكثر كانت مرتبطة بانخفاض خطر إصابة النساء بمتلازمة التمثيل الغذائي، مقارنة مع اللواتي واصلن الرضاعة الطبيعية لمدة أقل.

وقال الباحثون إن "نتائج الدراسة تشير إلى أن الرضاعة الطبيعية تحمي الأم من متلازمة التمثيل الغذائي، وهذه الفائدة تضاف إلى المنافع الرضاعة الطبيعية التي تعود على صحة الأم والطفل".

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

قال اختصاصي بمؤسسة حمد الطبية بقطر، إن الرضاعة الطبيعية تعد الطريقة المثلى للأم للتخلص من الكثير من السعرات الحرارية وبالتالي التخلص من الوزن الزائد الذي يطرأ عليها أثناء فترة الحمل.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة