معدل الخمول البدني بالكويت أكثر من 60%

مرض القلب يعد من الأمراض الأكثر انتشارا بين الكويتيين (الأوروبية)
مرض القلب يعد من الأمراض الأكثر انتشارا بين الكويتيين (الأوروبية)

أفاد وزير الصحة الكويتي الدكتور جمال الحربي بأن معدل انتشار الخمول البدني بين أفراد المجتمع الكويتي بلغ أكثر من 60%، محذرا من تزايد معدل انتشار السمنة في البلاد.

وقال الحربي أمس السبت -في افتتاح مهرجان "واكاثون أصدقاء القلوب" الثامن الذي نظمه مستشفى الأمراض الصدرية التابع للوزارة- إن الالتزام بالوقاية والتصدي لأمراض القلب وعوامل الخطورة يقي الجسم من الأمراض.

وأكد الحربي أهمية مهرجان "الواكاثون" الرياضي في التشجيع على النشاط البدني للوقاية من أمراض القلب والأمراض المزمنة غير المعدية التي تضعها الوزارة كأولوية تنموية ببرنامج عملها.

وطالب بضرورة ممارسة النشاط البدني بصورة مستمرة ومنتظمة كإستراتيجية وقائية من أمراض القلب والشرايين وغيرها من الأمراض المزمنة غير المعدية.

من جهتها، قالت مديرة مستشفى الأمراض الصدرية الدكتورة ريم العسعوسي إن مرض القلب يعد من الأمراض الأكثر انتشارا بين الكويتيين، مضيفة أن المستشفى أجرى 1625 عملية قلب خلال العام 2016 شملت مواطنين ومقيمين من مختلف الأعمار.

وبينت العسعوسي أن اجمالي عمليات القسطرة التشخيصية والتداخلية التي أجريت العام الماضي بلغ 7750 عملية، لافتة إلى أن عدد المراجعين لعيادات أمراض القلب بالمستشفى بلغ 6650 مراجعا ومريضا.

 

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

توصلت دراسة طبية حديثة في الكويت إلى أن 40% من مرضى القلب في البلاد هم من المدخنين، وتفتك أمراض القلب بنحو خمسة آلاف شخص سنويا في الكويت.

بدأت تنتشر بالكويت ظاهرة التزوير بالصناعات الدوائية، والتي غالبا ما يسوق لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وقد تمكنت وزارة الصحة من وضع يدها على 730 صنفا من هذه الأدوية المزورة.

كشفت إحصاءات كويتية رسمية عن أن 68% من الوفيات في الدولة مرتبطة بالإصابة بأمراض مزمنة، وأن انتشار الأمراض المزمنة بين سكان الكويت مرتبط بارتفاع معدلات زيادة الوزن والسمنة.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة