تدخين الآباء يقلل استجابة أبنائهم للأدوية

ملصق تحذيري على علبة تبغ في باريس (رويترز)
ملصق تحذيري على علبة تبغ في باريس (رويترز)

حذرت دراسة حديثة من أن تدخين الآباء يقلل استجابة أجسام أبنائهم الصغار للأدوية وخاصة المضادات الحيوية.

وأجرى الدراسة باحثون في كلية الطب بجامعة ماساتشوستس الأميركية، ونشرت في دورية (eLife) العلمية.

وأجريت الدراسة على مجموعة من الفئران، لاكتشاف الآثار المترتبة على تدخين الآباء فيما يخص صغارهم.

وأظهرت التجارب أن الفئران التي ولدت لآباء مدخنين، كانت استجابة أجسادها قليلة لبعض المضادات الحيوية وحتى العلاج الكيميائي.

وقال قائد فريق البحث وأستاذ الكيمياء الحيوية بجامعة ماساتشوستس الأميركية الدكتور أوليفر راندو "الدراسة تشير إلى أن الأطفال المولودين لآباء يدخنون النيكوتين يرثون مجموعة من الطفرات الجينية التي تجعل أجسامهم مبرمجة ضد الأدوية".

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

يضرب الأشخاص الذين ينجحون في الإقلاع عن التدخين أكثر من عصفور بحجر واحد، فيحققون إنجازا كبيرا على المستويين الصحي والنفسي، وتزداد ثقتهم بأنفسهم، والأهم أن بإمكانهم تفادي الموت المبكر.

قال الدكتور أحمد محمد الملا إن الإدمان على التدخين له شقان: الإدمان البدني الناجم عن الاعتماد على النيكوتين، والإدمان الاجتماعي الناجم عن العادات الاجتماعية مع الأصدقاء أو الزملاء.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة