علماء يابانيون يصنعون نظارات لتشخيص الغلوكوما

وفقا لإحصائيات وزارة الصحة اليابانية فإن واحدا من بين كل عشرين باليابان يعاني من المياه الزرقاء بعد عمر الأربعين (الألمانية)
وفقا لإحصائيات وزارة الصحة اليابانية فإن واحدا من بين كل عشرين باليابان يعاني من المياه الزرقاء بعد عمر الأربعين (الألمانية)

تمكنت مجموعة من العلماء التابعين لجامعة كانساي اليابانية، من تصنيع نظارات خاصة لتشخيص مرض "غلوكوما" (المياه الزرقاء) الذي يصيب العين.

وقال أحد العلماء المساهمين في تصميم النظارات إن "غلوكوما" أصبح من الأمراض الشائعة التي تصيب العيون في أيامنا، كما أن الأساليب الحالية في تشخيص هذا المرض تستغرق فترات طويلة بالعادة، مشيرا إلى أن عدم التمكن من تشخيص المرض في مراحله المبكرة، سيضطر المريض للخضوع للعمليات.

وأضاف أن "الاختراع الجديد يشبه النظارة، وسيساعد على القيام بالفحوصات اللازمة خلال بضع دقائق، ويكفي أن يرتديه المريض ويراقب حركة النقاط التي ستظهر على الشاشات الصغيرة الموجودة أمام العينين، ليقوم الجهاز بتحديد حالتيهما".

ووفقا لإحصائيات وزارة الصحة اليابانية فإن واحدا من بين كل عشرين في اليابان يعاني من المياه الزرقاء بعد عمر الأربعين، وحوالي 20% من الذين يصابون بهذا المرض يفقدون بصرهم تماما.

المصدر : وكالة الأنباء القطرية (قنا)