ألياف البريبيتوك قد تساعد على تحسين النوم

توصلت دراسة حديثة إلى أن ألياف البريبيتوك (Prebiotic fibers) قد تساعد على حماية بكتيريا الأمعاء المفيدة واستعادة نمط نوم صحي بعد التعرض لحادث مجهد.

والبريبيتوك هي نوع من الألياف غير القابلة للهضم، تتغذى عليها بكتيريا البروبيوتك (probiotic bacteria)، وهي بكتيريا يعتقد أن تناولها يفيد الجسم صحيا.

وتوجد البريبيتوك في عدة أنواع من الأطعمة مثل الهليون والشوفان والبقول والموز والطماطم، على سبيل المثال.

وأجرى الدراسة باحثون من جامعة كولورادو الأميركية، ونشرت في دورية (Frontiers in Behavioral Neuroscience) العلمية.

وأجريت الدراسة على الفئران، وهدفت لفحص تأثير هذه الأغذية على النوم الذي عادة ما يصاب بالاضطراب بعد التعرض لحادث مجهد، كما يؤثر على بكتيريا الأمعاء.

وتم تعريض مجموعتين من الفئران لحادث مجهد، وغذيت إحدى المجموعتين بأطعمة غنية بالبريبيتوك قبل أسابيع من تعريضها للتوتر.

ولاحظ الباحثون أن الفئران التي تناولت هذا الغذاء لم تتعرض لتغيير في بكتيريا الأمعاء، كما استعادت نومها الصحي بشكل أسرع من المجموعة الثانية.

وستكون الخطوة المستقبلية عمل دراسات لاختبار تأثير ألياف البريبيتوك على البشر. ومع ذلك فإن تناول الخضار والفواكه نصيحة مفيدة، سواء كانت تساعد على النوم أو لا، إذ إن لها فوائد صحية أخرى مثبتة.

المصدر : وكالة الأناضول,مواقع إلكترونية