وفد طبي قطري يجري عمليات زراعة القوقعة لأطفال غزة

رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة السفير محمد العمادي يتفقد عمليات زراعة القوقعة بغزة على أيدي الوفد الطبي (الجزيرة)
رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة السفير محمد العمادي يتفقد عمليات زراعة القوقعة بغزة على أيدي الوفد الطبي (الجزيرة)

أجرى وفد طبي قطري متخصص عمليات زراعة للقوقعة السمعية لعدد من الأطفال في قطاع غزة. وقالت وزارة الصحة بالقطاع في بيان إن "أطباء قطريين أجروا خلال اليومين الماضيين 8 عمليات لزراعة القوقعة لأطفال يعانون إعاقة سمعية"، وذلك وفقا لما نقلت وكالة الأناضول الجمعة الماضي.

وأضاف البيان أن "جميع المؤشرات تشير إلى نجاح العمليات"، كما لفتت الوزارة إلى أنها "تسعى لوضع خطة من أجل إنهاء معاناة الأطفال المحتاجين لزارعة القوقعة بالتنسيق مع قطر".

ووصل الوفد القطري إلى قطاع غزة الأربعاء الماضي، لمتابعة مشاريع الإعمار التي تنفذها بلاده. وضم الوفد أطباء ومتخصصين للقيام بإجراء عمليات جراحية لزراعة القوقعة السمعية.

ومن المقرر أن يجري الوفد 22 عملية مشابهة في قطاع غزة، تبرعت دولة قطر بتوفير الأجهزة لهم، بحسب بيان للجنة القطرية لإعادة إعمار غزة.

وقالت اللجنة في بيان تلقت الأناضول نسخة منه إن "عمليات زراعة القوقعة السمعية تُجرى لأول مرة في قطاع غزة على الطريقة الكلاسيكية المتبعة عالميا بواسطة الميكروسكوب، وأجهزة معترف بها من منظمة الغذاء والدواء الأميركية.

وأوضحت أن "عمليات الزراعة جرت بحضور عدد من الأطباء الفلسطينيين، لإشراكهم وتأهيلهم من أجل إجراء عمليات الزراعة مستقبلا على أيد فلسطينية في القطاع".

وتقول وزارة الصحة في القطاع إن ذوي الأطفال المصابين بالصم ممن هم بحاجة لزراعة القوقعة يتحملون أعباء كبيرة لإنقاذ حاسة السمع لدى أطفالهم في ظل التكاليف المالية العالية للعمليات، إلى جانب صعوبة مغادرة القطاع بسبب سياسة الحصار الإسرائيلي.

ويبلغ عدد من يعانون الإعاقة السمعية في غزة 2409 أشخاص فوق سن الـ18 عاما، و1243 شخصا تحت سن الـ18 عاما، بحسب إحصائيات رسمية.

المصدر : وكالة الأناضول