أكثر من 9000 وفاة مبكرة بتلوث الهواء بلندن سنويا

يسبب تلوث الهواء أكثر من تسعة آلاف حالة وفاة مبكرة في لندن سنويا، وذلك نتيجة التعرض المكثف للجزيئات القاتلة.

"القاتل الخفي"، هكذا يصف العلماء الهواء الملوث، فأكثر من ستة ملايين حالة وفاة مبكرة سنويا في العالم تعزى إلى سوء نوعية الهواء.

ويؤدي استنشاق الهواء الملوث إلى مشاكل في الرئتين، كما تسهم في الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية التي تؤدي إلى السكتة الدماغية والنوبات القلبية.

وتنبهت بلدية لندن إلى خطورة هذه الظاهرة، وبدأت بتطبيق خطة لتحويل أسطول حافلاتها وسيارة الأجرة إلى أخرى صديقة للبيئة، لكن ذلك لم يحسن -حسب مراقبين- من جودة الهواء بالنسب المتعارف عليها أوروبيا.

وينصح الأطباء الأشخاص خصوصا المصابين بأمراض الرئة والربو بالابتعاد عن ممارسة التمارين الرياضية في الأماكن المفتوحة التي تشهد مستويات عالية من التلوث مثل الشوارع الرئيسية والمزدحمة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قالت منظمة الصحة العالمية إن تلوث الهواء يودي بحياة 6.5 ملايين شخص سنويا، وإن 92% من سكان العالم يعيشون في مناطق تتجاوز مستويات جودة الهواء فيها المعايير الصحية المتعارف عليها.

كشفت شركة بريطانية عن كاميرا تكشف الملوثات في الجو، وتتيح لمستخدمها رؤية الغازات الملوثة وقياس درجة كثافتها واتجاه انتشارها، وبالتالي تمكنه من الابتعاد عنها وحماية صحته من آثارها السلبية.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة