رئيس الفلبين يتعهد بعقاب المتورطين بغش ببرنامج تطعيم

لقاح دنغفاكسيا (رويترز)
لقاح دنغفاكسيا (رويترز)

تعهد مكتب الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي الأحد بمحاسبة المسؤولين عن برنامج جرى وقفه للتطعيم ضد حمى الضنك قال المكتب إنه عرّض حياة الآلاف للخطر.

وأوقفت وزارة الصحة يوم الجمعة استخدام لقاح تطعيم ضد حمى الضنك صنعته شركة سانوفي بعدما قالت الشركة إن استخدامه يجب أن يكون في نطاق محدود للغاية لوجود أدلة على أنه قد يؤدي لتدهور المرض لدى الأشخاص الذين لم تصبهم العدوى من قبل.

وقال هاري روك المتحدث باسم رئيس الفلبين في بيان "سنبذل قصارى جهدنا لمحاسبة المسؤولين عن هذا الاحتيال الصارخ في الصحة العامة الذي عرض حياة مئات الألوف من الصغار للخطر".

وحصل أكثر من 730 ألف طفل في سن التاسعة وأكبر على جرعة واحدة من لقاح دنغفاكسيا خلال العام الماضي. وقال مسؤولو صحة يوم الجمعة إن برنامج التطعيم يتفق مع توصيات منظمة الصحة العالمية للتطعيمات الجماعية في البلدان التي تشهد انتشارا مرتفعا للأمراض المستوطنة.

ورغم أن حمى الضنك ليست في خطورة الملاريا، فإنها تنتشر بشكل سريع في الكثير من أنحاء العالم. ويتسبب الفيروس في وفاة نحو 20 ألف شخص سنويا وإصابة مئات الملايين.

المصدر : رويترز