دراسة: مكملات فيتامين "د" ربما لا تقلل مخاطر الكسور

الدراسة قالت إنه حان الوقت لتوقف كبار السن عن تناول مكملات الكالسيوم وفيتامين "د" (الأوروبية)
الدراسة قالت إنه حان الوقت لتوقف كبار السن عن تناول مكملات الكالسيوم وفيتامين "د" (الأوروبية)

كشف بحث جديد أن كبار السن الذين يتناولون مكملات فيتامين "د" والكالسيوم ليسوا أقل عرضة للكسور من أقرانهم الذين لا يتناولونها.

وفحص الباحثون بيانات من 33 تجربة سابقة شملت أكثر من 51 ألف شخص ممن تبلغ أعمارهم خمسين عاما أو أكثر، يعيشون في منازلهم، لا في دور مسنين أو غيرها من المؤسسات.

وخلصوا إلى أنه لا يوجد فارق بالنسبة لخطر التعرض للكسور مقارنة بمن لا يتلقون أي علاج أو أدوية وهمية أو مكملات فيتامين "د" والكالسيوم.

وقال كبير الباحثين جيا قوه تشاو الباحث في قسم جراحة العظام بمستشفى تيانجين بالصين إن الوقت حان لتوقف كبار السن عن تناول مكملات الكالسيوم وفيتامين "د".

وأضاف أنه ينبغي تغيير التوصيات، "نعتقد أن تحسين نمط الحياة وممارسة ما يكفي من التمرينات الرياضية والتعرض لأشعة الشمس بالشكل الكافي وتعديل النظام الغذائي، قد يكون أكثر أهمية من تناول هذه المكملات".

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

أوصت الجمعية الألمانية للحساسية ‫والربو الأشخاص الذين لديهم حساسية للسمك بإمداد الجسم بفيتامين "د" واليود والأحماض ‫الدهنية "أوميجا 3″، وهي العناصر التي يفتقرون إليها بسبب التخلي عن ‫تناول الأسماك.

قالت هيئة صحية ألمانية إن استشارة الطبيب ضرورية قبل تناول مكملات فيتامين "د"، لأن الإفراط فيها قد يؤدي إلى تزايد الشعور بالعطش وزيادة الرغبة في التبول، والشعور بالغثيان أو الضعف.

المزيد من صحة
الأكثر قراءة