أكبر مطبخ للرعاية الصحية في حمد الطبية

فريق العمل في المطبخ يحضر مجموعة كبيرة ومتنوعة من الوجبات لتلبية الاحتياجات الغذائية المختلفة للمرضى (مؤسسة حمد الطبية)
فريق العمل في المطبخ يحضر مجموعة كبيرة ومتنوعة من الوجبات لتلبية الاحتياجات الغذائية المختلفة للمرضى (مؤسسة حمد الطبية)
أعلنت مؤسسة حمد الطبية اليوم السبت أن المستشفيات الجديدة في المدينة الطبية تملك أكبر مطبخ لمرافق الرعاية الصحية في المنطقة، ويتميز بقدرته على توفير نحو أربعة آلاف وجبة صحية ومغذية يوميا.

وقالت المؤسسة -في بيان وصل للجزيرة نت- إنه يتم تحضير هذه الوجبات لتلبية متطلبات ما يزيد على 65 نظاما غذائيا مختلفا، بما يتوافق مع احتياجات المرضى الذين يعانون من أنواع مختلفة من الحساسية وغيرها من المشاكل الصحية.

وقالت مديرة قسم التغذية العلاجية ريم السعدي إن إدارة مطبخ بهذا الحجم تنطوي على درجة عالية من التعقيد، ولا سيما أن مهمتنا تتمثل في تلبية متطلبات ما يزيد على 65 نظاما غذائيا مختلفا في كافة الأوقات، ويشمل ذلك المرضى الذي يعانون من مشاكل على مستوى البلع أو الذين يتطلب وضعهم الصحي احتياجات خاصة من العناصر المغذية.

وأضافت: "إدراكا منا للدور الذي تقوم به الوجبات المغذية في عملية العلاج والتعافي، يحظى النظام الغذائي بالأولوية أثناء فترة وجود المريض في المستشفى، ولا سيما أنه قد يرتبط بمدى سرعة استجابته للعلاج وقدرته على استعادة عافيته. كذلك تخضع كل الوجبات لعملية إعداد دقيقة، وذلك بالتنسيق مع أخصائي العلاج الغذائي وبما يتناسب مع الاحتياجات الفردية لكل مريض".

أكثر من ثلاثمئة موظف يعملون في المطبخ الخاص بمستشفيات المدينة الطبية الجديدة التابعة لمؤسسة حمد الطبية (مؤسسة حمد الطبية)

ويقوم فريق كبير يضم ما يزيد على ثلاثمئة موظف معنيين بشؤون المطبخ والتغذية، بمن فيهم أخصائيو العلاج الغذائي والطهاة والمضيفون، بتخطيط وتحضير الوجبات في المطبخ الخاص بمستشفيات المدينة الطبية الجديدة، بحيث يُعنى كل منهم بمراحل مختلفة من عملية تحضير الطعام.

وتشمل هذه العملية كافة الإجراءات، بدءا من إعداد واستلام طلبيات المكونات الطازجة، مرورا بتحضير الوجبات وتقديمها، إلى إجراءات التنظيف التي تتم بمنتهى الدقة والعناية.

ويتميز المطبخ بمساحته الكبيرة وتجهيزاته المعقدة، مما استدعى استخدام ما يزيد على 150 عاملا لتنظيفه والتأكد من الإيفاء بمعايير النظافة والصحة العامة. فرصيف التحميل المخصص لاستلام الطلبيات ومرافق التخزين المكيّفة تشهد عشرات المرات يوميا تسليم كميات كبيرة من الأطعمة والمنتجات الطازجة.

وقالت السعدي إنه تم تجهيز المطبخ بـ27 غرفة للتبريد والتجميد، حيث يتم تخزين الأطعمة، كما تم تزويده بمعدات على درجة عالية من التقدم التقني لمعالجة الطعام، بما في ذلك آلات تقشير الخضار وتقطيعه، فضلا عن طهي كميات ضخمة من الأطعمة المتنوعة، كلها في وقت واحد.

مرافق المطبخ التي تضمها المستشفيات الجديدة في مدينة حمد الطبية تتميز بقدرتها على توفير نحو أربعة آلاف وجبة صحية يوميا (مؤسسة حمد الطبية)

وفيما يتعلق بالأرقام، تدل الطاقة الإنتاجية العالية للمطبخ على أنه قادر حاليا على تجهيز ما يزيد على ألف كيلوغرام من الأرز شهريا، وتنظيف وغسل وتعقيم الآلاف من الأطباق ولوازم المائدة، كما يضم رواقا رئيسيا يصل المطبخ بمرافق المستشفى ويمتد على طول ثمانمئة متر، وهو ما يوازي دورتين في مسار أولمبي.

المصدر : الجزيرة