السمك يحسّن نوم الطفل ويزيد الذكاء

باحثون يوصون بتعويد الأطفال أكل السمك من الصغر (غيتي إيميجز)
باحثون يوصون بتعويد الأطفال أكل السمك من الصغر (غيتي إيميجز)
أفادت دراسة أميركية نشرت في مجلة "ساينتيفيك ريبورتس"، بأن الأطفال الذين يأكلون السمك مرة في الأسبوع ينامون بشكل أفضل ويزداد ذكاؤهم. وقال الباحثون بجامعة بنسلفانيا إن على الآباء أن يفكروا مليا في تغيير نظام أبنائهم الغذائي بدلا من استجدائهم الذهاب إلى الفراش.

وقد أظهرت دراسات سابقة أن الأحماض الدهنية أوميغا 3 الموجودة في السمك يمكن أن تحسن الذكاء والنوم، وأن النوم الجيد يحسن معدل الذكاء، لكن هذه هي المرة الأولى التي تم فيها ربط هذه الأمور الثلاثة ببعضها بعضا.

ويعتقد العلماء أن تحسن النوم الذي تسببه أوميغا 3 هو ما يعزز معدل الذكاء، وليس الأحماض الدهنية نفسها.

وكان الباحثون قد طلبوا من 541 طفلا من أطفال المدارس الذين تتراوح أعمارهم بين 9 و11 سنة، ملء استطلاعات عن كمية السمك الذي يأكلونه، ومن ثم قياس معدل الذكاء بناء على ذلك. ثم سئل الآباء عن جودة النوم.

يوصي الباحثون ببدء تعويد الأطفال على أكل السمك في عمر السنتين على الأقل، ثم زيادة الحصة في الوجبات مع مرور الوقت

ووجدوا أن الأطفال الذين قالوا إنهم كانوا يأكلون السمك أسبوعيا حققوا 4.8 نقاط أعلى في اختبارات معدل الذكاء من الذين قالوا إنهم نادرا أو لم يأكلوا السمك أبدا؛ أما الذين كانت وجباتهم تشمل السمك أحيانا فقد حققوا 3.3 نقاط أعلى.

وبالإضافة إلى ذلك، وجد أن زيادة أكل السمك كانت مرتبطة باضطرابات أقل في النوم، والتي يقول الباحثون إنها دلالة على تحسن جودة النوم عموما.

ويوصي الباحثون ببدء تعويد الأطفال على أكل السمك في عمر السنتين على الأقل، ثم تزاد الحصة في الوجبات مع مرور الوقت.

وأكدوا على أهمية تضافر الجهود المجتمعية في هذا الأمر، وخاصة في الثقافات التي لا يشيع فيها أكل السمك أو شم رائحته، نظرا لحساسية الأطفال لرائحتها وعدم تعودهم عليها، ومن ثم فإنهم يأنفونها.

المصدر : ديلي تلغراف