الأورام الليفية قدتؤدي لصعوبة الحمل وإسقاط الأجنة

د. أسامة أبو الرب

ما الأورام الليفية؟ وما أسبابها؟ وما أعراضها؟ وما المضاعفات المترتبة عليها؟ هذه الأسئلة وغيرها أجابت عنها عيادة الجزيرة في حلقة وصلت إلى أكثر من 220 ألف متابع.

واستضافت حلقة الأربعاء 20/12/2017 من عيادة الجزيرة استشاري أمراض النساء والتوليد الدكتور مؤيد يونس، وهو رئيس وحدة المناظير الجراحية النسائية ورئيس وحدة الإقامة القصيرة الجراحية في مستشفى النساء والولادة في مؤسسة حمد الطبية في قطر.

وقال الدكتور إن الورم  الليفي هو انتفاخ مكون من نسيج من العضلات الملساء المكونة لعضلات الرحم نفسها، ويحيط نفسه بمحفظة ويغذي نفسه بأوعية دموية مستقلة، مؤكدا أن الورم الليفي ليس سرطانا أو ورما خبيثا.

وأكد الدكتور أن الأورام الليفية من النادر جدا تحولها لورم خبيث، وقال إنه خلال عمله الذي امتد على مدار 24 عاما لم ير سوى حالتين لورم خبيث له علاقة بالورم الليفي.

وقال الدكتور إن السبب وراء الأورام الليفية غير معروف بشكل محدد حتى اللحظة، ولكن هناك عوامل أظهرت الدراسات أنها قد تزيد خطر الإصابة، مثل تناول حمية غنية باللحوم الحمراء، والوراثة، وشرب الكحول، كما أن النساء من الأعراق ذات البشرة الداكنة (العرق الأسود) أكثر عرضة للأورام الليفية. كما يقال إن للرياضة ونمط الحياة الصحي تأثير بسيط في تقليل خطر الإصابة.   

وأضاف الدكتور أن أغلب حالات الأورام الليفية لا يكون لها أعراض، ولذلك لا يتم اكتشافها. بالمقابل فإن أكثر الأعراض التي تراجع المرأة الطبيب لطلب المساعدة هي النزوف وبالذات في الدورة الطمثية.

وأضاف أنه من المتعارف عليه أن الدورة الطمثية تستمر في العادة من 3 إلى 5 أيام ، لكن إذا كانت تستمر من 10 إلى 15 يوما فهي دورة طويلة. وأيضا إذا كانت كمية الدم التي تظهر خلال الدورة الطمثية أكثر من 80 مليليتر عندها تعد نزفا.

وعندما تراجع المرأة الطبيب لهذه الأعراض يكون اكتشاف الأورام اللفية.

وردا على سؤال عن كيف يمكن للمرأة معرفة كمية الدم الذي يظهر خلال الدورة الطمثية، هل تصل 80 مليلتر؟ قال الدكتور إنه إذا كانت المرأة تغير الفوطة النسائية أكثر من أربع مرات يوميا والفوطة تكون مبتلة بشكل كامل بالدم فهذا يشير إلى النزف.

كما قال إن من الأعراض أيضا (التي تمثل أيضا مضاعفات):

  • الألم الحوضي: ألم في الحوض والظهر.
  • شعور بضغط في منطقة الحوض.
  • إمساك.
  • حصر بولي.
  • حدوث إسقاطات متكررة.
  • عدم حدوث الحمل.

وأضاف أن الخيارات العلاجية للأورام الليفية تشمل الأدوية والجراحة، والجراحة قد تكون بالمنظار أو عبر المهبل أو عبر البطن حسب كل حالة.

المصدر : الجزيرة