مرتدو طقم الأسنان معرضون لسوء التغذية

طقم أسنان قيد الصنع في مختبر (بيكسابي)
طقم أسنان قيد الصنع في مختبر (بيكسابي)

وجدت دراسة حديثة أن فقدان الأسنان -سواء بعضها أو كلها- وارتداء طقم الأسنان يرتبط بزيادة خطر سوء التغذية، لأن المتأثرين يميلون إلى تفادي الأغذية الصحية مثل الخضار والفاكهة التي يكون مضغها أصعب.

وأجرى الدراسة باحثون في كينغز كوليج لندن، ونشرت في مجلة علم الشيخوخة الدولية (Geriatrics & Gerontology International).

وقال العلماء إن الأشخاص الذين فقدوا بعضا من أسنانهم أو كلها يواجهون صعوبة في مضغ الأطعمة المحتوية على الألياف، مثل الخضار والفاكهة، والأغذية القاسية مثل المكسرات، فضلا عن اللحوم، وهي جميعها أساسية للصحة.

ومع أن ارتداء طقم الأسنان يساعد في استعادة وظيفة المضغ، فإن قوة المضغ تبقى أقل بكثير من المضغ بوجود الأسنان الطبيعية، وهذا يعني أن الشخص سيضطر إلى تفادي أغذية معينة.

ومن المهم توعية المسنين أو من يعتنون بهم بهذه النقطة، والحرص على توفير نظام غذائي يشمل جميع المغذيات.

ومن الخيارات الممكنة فرم اللحم وطهوه حتى ينضج جيدا، وهرس الخضار والفاكهة، وطحن المكسرات.

المصدر : ديلي تلغراف

حول هذه القصة

إذا تصادف أنك جالس الآن مع شخصين آخرين، فالاحتمال المرجح هو أن يكون أحدكم يعاني من سوء التغذية. فواحد من كل ثلاثة أشخاص في العالم يعاني من سوء التغذية.

21/11/2016

كشفت دراسة كبيرة نشرت اليوم أن كل دول العالم تقريبا تعاني مشكلات غذائية خطيرة إما بسبب الإفراط بتناول الطعام مما يؤدي للسمنة، وإما بنقص الغذاء مما يؤدي لسوء التغذية.

4/11/2017
المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة