تقنيات التخاطب لمواجهة صعوبات الكلام لمرضى باركنسون

الشلل الرعاشي يؤثر بشكل أساس على الجهاز الحركي (الألمانية)
الشلل الرعاشي يؤثر بشكل أساس على الجهاز الحركي (الألمانية)
ذكرت مجلة "سنيورين راتجيبر" الألمانية أن مرضى باركنسون (الشلل الرعاشي) غالبا ما يعانون من صعوبات النطق والكلام؛ حيث يكون الصوت رتيبا وغير واضح في بعض الأحيان.

وأضافت المجلة المعنية بصحة كبار السن أنه يمكن مواجهة صعوبات الكلام من خلال تقنيات تخاطب وتنفس خاصة لا تساعد على التحدث بوضوح فحسب، وإنما تساعد أيضا على التغلب على صعوبات البلع، التي غالبا ما تهاجم المرضى.

وتساعد العلاجات التكميلية الأخرى على تهدئة المرض؛ فالعلاج الطبيعي يساعد على الحفاظ على القدرة على الحركة، في حين يساعد العلاج الوظيفي على الحفاظ على القدرات الذهنية.

كما يستفيد العديد من المرضى أيضا من العلاجات الإبداعية مثل العلاج بالرقص أو العلاج بالموسيقى.

ومرض باركنسون أو الشلل الرعاشي هو اضطراب تنكسي في الجهاز العصبي المركزي يؤثر بشكل رئيسي على الجهاز الحركي.

وتبدأ الأعراض ببطء في بداية المرض، وتتمثل أكثر الأعراض وضوحا في الارتعاش وتدهور الحركة وتشوه المشي.

وقد تحدث مشاكل في التفكير والسلوك أيضا، كما يصبح الخرف شائعا في المراحل المتقدمة من المرض.

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية