اضطرابات النوم لدى الأطفال تتواصل عند البلوغ

اضطرابات النوم لدى الأطفال يمكن أن يكون لها عواقب سلبية سريعة (الألمانية)
اضطرابات النوم لدى الأطفال يمكن أن يكون لها عواقب سلبية سريعة (الألمانية)

قال باحثون من ألمانيا إن الأطفال الذين يعانون من اضطرابات في النوم يعانون من الأرق في سن البلوغ أيضا.

وقالت البروفيسورة أنجيليكا شلارب من جامعة بليفلد الألمانية أمس الثلاثاء في مدينة مونستر بمناسبة مرور 25 عاما على تأسيس الجمعية الألمانية لأبحاث النوم والطب في المدينة، إن نحو 60% من الأطفال الذين يعانون من اضطرابات في النوم يحتفظون بهذه المشكلة عند البلوغ.

وتجري شلارب أبحاثا على هذا الموضوع منذ أكثر من 15 عاما. وحسب الدراسات التي أجرتها فإن نحو 10 إلى 20% من الأطفال في سن 6 أشهر إلى أربعة أعوام يعانون من مشكلة في دخول مرحلة النعاس ثم النوم.

وتعتبر الباحثة الألمانية أن أي طفل يجد صعوبة في دخول مرحلة النوم والنعاس على مدى ثلاثة أشهر على الأقل عدة مرات أسبوعيا، هو طفل مصاب بهذه الاضطرابات.

وحسب شلارب فإن اضطرابات النوم لدى الأطفال يمكن أن يكون لها عواقب سلبية سريعة، لأن ذلك يجعل الأطفال غير متزنين عاطفيا وأكثر بكاء وعدوانية.

كما أن هذه الاضطرابات تؤدي -حسب الأستاذة الألمانية- إلى ارتفاع خطر إصابة الأطفال بمرض نفسي مثل الاكتئاب.

المصدر : الألمانية