10.7 ملايين إصابة بالكلى سنويا نتيحة تلوث الهواء

شارع ملبد بالضباب الدخاني في بكين (رويترز)
شارع ملبد بالضباب الدخاني في بكين (رويترز)
حذرت دراسة أميركية حديثة من أن تلوث الهواء يتسبب في إصابة 10 ملايين و700 ألف شخص بأمراض الكلى المزمنة سنويا حول العالم.

وقدمت الدراسة الجمعية الأميركية لأمراض الكلى أمس الأحد، خلال أسبوع فحص أمراض الكلى الذي أقيم في الفترة ما بين 31 أكتوبر/تشرين الأول الماضي و5 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، في مدينة نيو أورليانز بولاية لويزيانا الأميركية.

وكشف الباحثون بمركز الأوبئة السريرية التابع لنظام الرعاية الصحية الخاص بالجنود المتقاعدين في مدينة سانت لويس وجود علاقة بين ارتفاع مستويات الجسيمات الدقيقة (وهي مزيج من جسيمات صغيرة للغاية وقطيرات سائلة، وهي تنتج من حرائق الغابات والبراكين وعمليات حرق الوقود الأحفوري مثل الفحم) وخطر الإصابة بأمراض الكلى المزمنة.

واستخدم فريق البحث بعد ذلك المنهجيات الدراسية للعبء العالمي للمرض في أحدث أبحاثهم لتقدير عبء أمراض الكلى المزمنة الناتج عن تلوث الهواء.

وكشفت النتائج إصابة 10 ملايين و700 ألف بأمراض الكلى المزمنة سنويا حول العالم بسبب تلوث الهواء.

وتشير نتائج الدراسة إلى أن العبء يختلف اختلافا كبيرا حسب الجغرافيا، لكن النسب الأكبر من الإصابات ظهرت في أميركا وجنوب آسيا.

وقال الباحث الرئيسي في الدراسة بنيامين بو إن تلوث الهواء قد يفسر جزئيا على الأقل الارتفاع في عدد حالات الإصابة بأمراض الكلى المزمنة مجهولة المنشأ في العديد من المناطق الجغرافية حول العالم.

وأضاف أن تلوث الهواء نتج عنه ارتفاع عدد حالات الإصابة بأمراض الكلى في المكسيك وأميركا الوسطى.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

توصلت دراسة حديثة إلى أن المستويات المرتفعة من تلوث الهواء قد تقلل بشكل كبير فرص الشخص في الحصول على نوم جيد في الليل.

أثبتت دراسة طبية ميدانية بالصين أن استنشاق الهواء الملوث يرفع هرمونات التوتر، ما يساعد في تفسير سبب ارتباط التعرض للتلوث فترات طويلة بالإصابة بأمراض القلب والجلطات والسكري وربما قصر العمر.

أظهرت دراسة إسبانية حديثة أن تلوث الهواء، الذي يتعرض له الأطفال أثناء السير من وإلى المدرسة، قد يؤدي إلى بطء النمو المعرفي ويؤثر سلبيا على قدرات الذاكرة العاملة للأطفال.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة