عـاجـل: رويترز: الكرملين يقول إنه سيدرس فكرة ألمانيا إقامة منطقة أمنية بإشراف دولي في شمال سوريا بمشاركة تركيا وروسيا

ما أبرز مشاكل ‫الغدد اللعابية؟

تساعد الغدد اللعابية على نظافة الفم والعناية بالأسنان وتسهم في الحد من البكتيريا والجراثيم في تجويف الفم (الألمانية)
تساعد الغدد اللعابية على نظافة الفم والعناية بالأسنان وتسهم في الحد من البكتيريا والجراثيم في تجويف الفم (الألمانية)

تعد الغدد اللعابية من أهم الغدد ‫التي توجد في جسم الإنسان، وتحتوي على ملايين الخلايا التي تتولى عملية إفراز اللعاب. وفي المقابل، فإنها قد تتعرض لمشاكل مثل الالتهابات البكتيرية أو الفيروسية، والإصابة بحصوات الغدد اللعابية.

‫‫وأوضح البروفيسور كورنيليوس كلاين، المتحدث الإعلامي باسم الجمعية ‫الألمانية لجراحة الفم والوجه والفكين، أن الإنسان لديه ست غدد لعابية: زوجان من الغدد اللعابية أمام وأسفل الأذن الخارجية، ‫واثنان على الجانب الداخلي لعظم الفك السفلي، واثنان أسفل اللسان، ‫بالإضافة إلى عدد كبير من الغدد اللعابية الصغيرة، التي تنتشر في الغشاء ‫المخاطي للفم، مثل الشفتين والوجنتين واللثة واللسان.

‫وتتمثل المهمة الأساسية للعاب في جعل الطعام قابلا للمضغ والبلع، علاوة على أنه ‫يساعد على نظافة الفم والعناية بالأسنان.

من جانبه، قال البروفيسور ‫ديتمار أوسترايش، نائب رئيس الجمعية الألمانية لطب الأسنان، "يعتبر ‫اللعاب أحد السوائل المهمة في الجسم؛ نظرا لأنه يسهم في الحد من ‫البكتيريا والجراثيم في تجويف الفم والتخفيف من الأحماض، بالإضافة إلى ‫أنه يساعد في إصلاح الأسنان من خلال معادلة فقدان المعادن".

‫وما دامت الغدد اللعابية تعمل بصورة سليمة، فإن معظم الناس لا يولون ‫اهتماما بها، ولكن يمكن للمرء القيام ببعض الأمور التي تساعد في الحفاظ ‫على صحة الغدد اللعابية، ومنها مثلا الحرص على نظافة الفم مع شرب الكثير ‫من السوائل، وإذا لم يتم إفراز ما يكفي من اللعاب، فإنه يمكن تحفيز هذه ‫العملية من خلال تناول العلكة أو السكاكر الحمضية.

التهابات وحصوات‫
‫غير أن معظم الأشخاص لا يدركون أن لديهم غددا لعابية، إلا بعدما تسبب لهم ‫مشكلات ومتاعب صحية، التي قد ترجع إلى عدة أسباب؛ منها الالتهابات أو ‫العدوى أو حصوات الغدد اللعابية، أو الأورام أو الخرّاج، وإذا كانت الغدد ‫تنتج كمية قليلة من اللعاب بصورة دائمة فإن ذلك يؤدي إلى جفاف الفم ‫باستمرار.

بدوره، أشار طبيب الأنف والأذن والحنجرة جيرالف كيلنر إلى أنه قد تظهر ‫آلام في الفم والوجنتين بسبب نقص اللعاب.

وتحدد طبيعة الألم الكثير من ‫المعلومات عن المشكلة؛ حيث يشعر المريض بآلام حادة ومستمرة عند الإصابة ‫بالتهابات حادة، سواء كانت هذه الالتهابات بكتيرية أو فيروسية، كما تتعرض ‫المنطقة المصابة للتورم والاحمرار.

‫ويختلف الوضع في حال الإصابة بحصوات الغدد اللعابية؛ حيث تعمل الحصوات ‫على سد قناة الغدة وتتسبب في بعض المتاعب، عندما يتم تحفيز تدفق اللعاب، ‫وعندئذ يتشكل اللعاب، ويتعذر تدفقه، وبالتالي تظهر الآلام.

‫وإذا قامت الحصوات بسدد قنوات الغدد اللعابية، فإنه يجب استئصالها. وفي ‫حال تعذر استئصال الحصوات فإنه تتم إزالة الغدة نفسها؛ حيث يوجد العديد ‫من الغدد الأخرى، التي تتولى مهمة الغدة التي يتم استئصالها، ولكن هذه ‫العملية تظل الخيار الأخير في التغلب على متاعب الغدد اللعابية.

المصدر : الألمانية