التوابل تكبح اشتهاء الملح وتقلل ضغط الدم

هل تحب التوابل الحارة؟ (غيتي)
هل تحب التوابل الحارة؟ (غيتي)

أفادت دراسة صينية بأن من يحبون إضافة التوابل إلى الطعام قد يتناولون كمية أقل من الملح وربما يكون ضغط دمهم أقل، مما قد يحد من خطر تعرضهم لأزمات قلبية وسكتات دماغية.

وأظهرت الدراسة التي نشرت في دورية "هايبرتينشن" أن الأشخاص الذين لا يميلون للأطعمة المتبلة يستهلكون الملح بمعدل 13.4 غراما يوميا. أما بالنسبة للذين يشتهون الأطباق المتبلة فقد بلغ معدل تناولهم للملح 10.3 غرامات يوميا فقط.

كما توصلت الدراسة إلى أن ضغط الدم الانقباضي سجل انخفاضا قدره ثمانية ملليمترات زئبقية عند أكثر الناس شغفا بالأطعمة المتبلة، مقارنة بأقلهم حبا لهذه الأطعمة. وكان ضغط الدم الانبساطي أقل بخمسة ملليمترات زئبقية لدى محبي التوابل.

وقال كبير الباحثين في الدراسة الدكتور شيمينج شو من الجامعة الطبية للجيش الثالث في تشونغتشينغ في الصين "تظهر دراستنا أن الاستمتاع بمذاق التوابل وسيلة مهمة لتقليل تناول الملح وضغط الدم أيا كان نوع الطعام وكميته".

وأضاف شو "ننصح الناس بتناول الطعام المتبل في حياتهم اليومية طالما يطيقون ذلك".

واستخدم الباحثون في الدراسة أيضا تقنيات تصوير لفحص منطقتين في المخ تعرفان بأنهما تشتركان في تذوق الملح. ووجدوا أن التوابل عززت نشاط المخ أكثر من الملح.

وترتبط الزيادة في تناول الملح باحتمالات الإصابة بارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب، فضلا عن زيادة خطر الإصابة بالأزمات القلبية والسكتات الدماغية.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

حذر متخصص بالتغذية العلاجية مرضى القلب من استهلاك الأملاح بكميات كبيرة خلال شهر رمضان، مؤكدا أن زيادة معدل استهلاك الملح تتسبب في زيادة ضغط الدم والإحساس بالعطش.

يعد ابن النفيس أول من تكلم عن تغذية العضلة القلبية من الشرايين التاجية، وأول من أشار إلى الاعتدال في تناول الملح، وقدم أدق الأوصاف عن أخطاره وتأثيره بارتفاع ضغط الدم.

في نتائج مثيرة للجدل، توصلت دراسة أجريت على رواد فضاء روس في ظروف تحاكي السفر في الفضاء، إلى أن تناول المزيد من الملح جعلهم أقل عطشا ولكن أكثر جوعا.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة