عقار يخفض نوبات الشقيقة للنصف

توصلت دراسة إلى أن عقارا جديدا لمرض الشقيقة (الصداع النصفي) يمكنه تقليل نوباتها إلى النصف، ويعد هذا العقار أول علاج وقائي من الشقيقة منذ عشرين عاما.

وقاد الدراسة الدكتور بيتر غودسبي، وهو بروفيسور الأعصاب في كينغز كوليج لندن، ونشرت في مجلة "نيو إنغلاند جورنال أوف ميديسن".

وشملت الدراسة 955 مصابا بالشقيقة، وامتدت على مدار 24 أسبوعا.

واسم العقار الجديد "إرينوماب" (Erenumab)، وهو حقنة شهرية يتم أخذها في المنزل، وتقوم بإيقاف جزيئات في الدماغ ترتبط بالشقيقة.

والعلاج هو جسم مضاد مصمم لمنع مستقبل الببتيد المرتبط جينيا بالكالسيتونين في الدماغ (CGRP) (calcitonin gene-related peptide receptor)، الذي يلعب دورا مهما في تحفيز الصداع النصفي.

و(CGRP) هو ناقل عصبي، يقود الدماغ لتنشيط الأعصاب الحسية في الرأس والعنق.

المصدر : ديلي تلغراف

حول هذه القصة

ما هي الشقيقة (الصداع النصفي)؟ وما أسبابها؟ وما أعراضها؟ وهل يمكن علاجها باستخدام البوتوكس؟ هذه الأسئلة وغيرها أجابت عليها عيادة الجزيرة في حلقة سجلت مئة ألف مشاهدة.

19/1/2017

يعاني المصاب بالشقيقة (الصداع النصفي) آلاما شديدة تُعيقه عن ممارسة ‫حياته اليومية بشكل طبيعي، ولتجنب هجمات الصداع النصفي نقدم لك هذه النصائح.

23/7/2017

أفادت دراسة حديثة بأن مرضى الصداع النصفي المزمن -حدوث نوبات الصداع أكثر من 15 يوما في الشهر- أكثر عرضة بمعدل ثلاث مرات للمعاناة مما يسمى بالاضطراب الصدغي الفكي.

25/9/2017

يعد الصداع النصفي ثالث أكثر الأمراض شيوعا في العالم، ومن أعراضه آلام رأس شديدة وحساسية للضوء وشعور بالغثيان، ويتطلب علاجه مسكنات ألم خاصة وراحة واتباع نظام غذائي صحي.

19/11/2017
المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة