نصف الأوروبيين المصابين بالإيدز لا يعلمون مرضهم

كشفت دراسة نشرت الثلاثاء عن أن نحو نصف الأوروبيين المصابين بفيروس "إتش آي في" المسبب لمتلازمة المناعة البشرية المكتسب (الإيدز) لا يعلمون بمرضهم إلا بعد أن يصلوا إلى مرحلة متقدمة من الإصابة به.

وتم تشخيص إصابة أكثر من 29 ألف شخص بفيروس الإيدز في أنحاء الاتحاد الأوروبي عام 2016، أي بانخفاض طفيف عن العام السابق، وذلك وفقا لتقرير صادر عن المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها، ومنظمة الصحة العالمية.

وقالت مديرة المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها أندريا أمون إنه يستغرق الأمر -في المتوسط- ثلاث سنوات بين الإصابة بالمرض وتشخيصه.

وقالت أمون في بيان لها "إن أوروبا تحتاج إلى بذل المزيد في مجال التصدي لفيروس نقص المناعة البشرية".

ويشار إلى أنه في أنحاء المنطقة الأوروبية الأكبر -التي تشمل روسيا وكزاخستان وأوزبكستان، تم تسجيل تشخيص 160 ألف حالة جديدة مصابة بالمرض العام الماضي، مما يجعلها المنطقة الوحيدة في العالم التي يتزايد فيها معدل الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية.

وكان أعلى معدل للإصابة في أوكرانيا، حيث هناك 33.7 مصابا بالمرض بين كل مئة ألف شخص، في حين سجلت لاتفيا أدنى مستوى، حيث تصل نسبة المصابين بالمرض هناك 18.5 شخصا بين كل مئة ألف شخص.

المصدر : الألمانية