عودة معدلات الملاريا للتزايد عالميا

أكدت منظمة الصحة العالمية عودة معدلات الإصابة بالملاريا إلى التزايد على مستوى العالم وذلك على الرغم من تراجعها على مدى سنوات.

وكشف مدير المنظمة تيدروس أدهانون جيبريسوس أن إجراءات مكافحة الملاريا تراجعت في بعض دول العالم ومناطقه.

وخلال عرض التقرير السنوي لهذا العام بشأن الملاريا قال جيبريسوس إنه إذا لم تكن هناك مبادرات جديدة لمكافحة المرض وإذا لم يرصد لهذه الجهود مزيد من الأموال فإن ارتفاع حالات الإصابة والوفاة سيكون في حكم "شبه المؤكد".

وحسب التقرير، فإن 91 دولة أبلغت عن 216 مليون حالة إصابة بالملاريا عام 2016.

وللمقارنة، فإن عدد حالات الإصابة بالملاريا بلغ 211 مليون إصابة عام 2015، و237 مليون حالة عام 2010.

وأشارت المنظمة في تقريرها إلى عدم تغير أعداد حالات الوفاة جراء الملاريا تقريبا، حيث توفي 440 ألف شخص بهذا المرض عام 2016 وهو نفس عدد إصابات عام 2015 تقريبا.

وسجلت 14 دولة في منطقة جنوب الصحراء الكبرى في أفريقيا والهند 80% من حالات الوفاة بالملاريا.

وقال رئيس قسم الرقابة على مبادرة منظمة الصحة العالمية ضد الملاريا أبدسلان نور إنه من الصعب أن يعزى هذا التطور السلبي لسبب معين.

وأضاف أن حالات الاستعصاء على العقاقير والمبيدات الحشرية المستخدمة ضد البعوض المسبب للملاريا ليس لها تأثير كبير على هذا التراجع، وأن العوامل التي يمكن أن تؤثر على مكافحة الملاريا يمكن أن تتراوح بين عدم كفاية وسائل التمويل ووجود ثغرات في الإجراءات الوقائية ضد الملاريا وصولا إلى حدوث تذبذبات في الأحوال المناخية.

وحسب المنظمة، فإن الإنفاق الدولي لمكافحة الملاريا غير كاف لتحقيق الأهداف التي تسعى المنظمة إلى تحقيقها بشأن حملتها ضد المرض بحلول عام 2030.

وقالت المنظمة إنها جمعت نحو 2.7 مليار دولار عام 2016 من أجل هذه الأهداف ولكن هذا المبلغ أقل من نصف ما تحتاجه المنظمة سنويا وهو مبلغ 6.5 مليارات دولار.

المصدر : الألمانية