السلس أثناء السعال.. ما دلالته؟‬

السلس البولي أثناء السعال أو العطس أو الضحك قد ينذر بالإصابة بما يعرف ‫بالسلس البولي الإجهادي (الألمانية)
السلس البولي أثناء السعال أو العطس أو الضحك قد ينذر بالإصابة بما يعرف ‫بالسلس البولي الإجهادي (الألمانية)

حذرت مجلة "فرويندين" الألمانية من ‫أن السلس البولي أثناء السعال أو العطس أو الضحك قد ينذر بالإصابة بما يعرف ‫بالسلس البولي الإجهادي (Stress Incontinence).

‫وأوضحت المجلة المعنية بالصحة والجمال أن السلس البولي الإجهادي ينجم عن ‫الضغط على منطقة الحوض بفعل الحركات، الأمر الذي يضغط على المثانة.

‫وتقوم عادة العضلات العاصرة الموجودة حول الإحليل بتضييقه أكثر لمقاومة هذا الضغط، إلا أن البول يمكنه أن يتسرب إذا لم تستطع العضلات ‫تضييقه بشكل كافٍ، كما يمكن أن يحدث هذا إذا كانت عضلات الحوض مرتخية.

‫وأضافت "فرويندين" أن السلس البولي الإجهادي يهاجم كثيرا المرأة بعد ‫فترة الحمل أو في مرحلة انقطاع الطمث.

وأشارت المجلة إلى أهمية مواجهة السلس البولي مبكرا من ‫خلال ممارسة التمارين التي تعمل على تقوية قاع الحوض، كما توجد خيارات علاجية أخرى.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

في سلس البول الإجهادي تفقد المرأة البول عند القيام بمجهود جسدي مثل العطس أو السعال،‬ ‫أما في سلس البول الإلحاحي فيخرج البول نتيجة فرط نشاط المثانة.‬

من المهم علاج سلس البول مبكرا، إذ كلما بدأ العلاج مبكراً أمكن السيطرة على ضعف المثانة؛ لذا ينبغي‬ ‫التخلص من الخجل واستشارة الطبيب على وجه السرعة.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة