جنون البقر قد ينتقل عبر الجلد

البريونات هي التي تسبب جنون البقر (دويتشه)
البريونات هي التي تسبب جنون البقر (دويتشه)

توصل علماء إلى أن سلالة بشرية من مرض جنون البقر يمكن أن تنتقل من شخص لآخر عبر الجلد. وأجرى الدراسة علماء من جامعة كيس ويسترن ريزيرف في ولاية أوهايو الأميركية.

ويصيب جنون البقر -واسمه العلمي "كروتزفيلد جاكوب"- شخصين من كل مليون، ويقتل تسعين شخصا في بريطانيا سنويا.

وحتى الآن كان العلماء يظنون أن الإصابة بالمرض تحدث نتيجة العدوى عبر أكل لحوم حيوانات مصابة، أو في حال حدوث اتصال مع أنسجة دماغ أو هرمونات الشخص المصاب أثناء تشريح الجثة مثلا.

ولكن الدراسة الجديدة أظهرت أن البروتينات التي تسبب جنون البقر موجودة في جلد الناجين، ويمكن أن تسبب عدوى إذا دخلت مجرى الدم لشخص آخر.

وينتج جنون البقر عن العدوى ببروتينات "البريونات" وهي تتراكم ككتل في الخلايا العصبية.

ويسبب هذا المرض فراغات في نسيج الدماغ مثل الإسفنج، ويقود لفقدان الذاكرة والتغيرات السلوكية، ومشاكل في الرؤية والحركة.

ويموت حوالي 90% من المصابين خلال سنة واحدة من بداية الأعراض.

المصدر : ديلي تلغراف