ثلاثة أعراض تدل على الإفراط بتناول الملح

الإفراط في تناول الملح يمهد الطريق للإصابة بارتفاع ضغط الدم (الألمانية)
الإفراط في تناول الملح يمهد الطريق للإصابة بارتفاع ضغط الدم (الألمانية)

أوردت مجلة "إيلي" الألمانية أنه يمكن الاستدلال على الإفراط في تناول الملح من خلال ثلاثة أعراض أساسية: احتباس الماء، والصداع، والشعور المستمر بالعطش.

وأوضحت المجلة أن الإفراط في تناول الملح يؤدي إلى وجود كمية زائدة عن الحد من الصوديوم في الجسم، الذي يتسبب في تجمع الماء داخله، خاصة في أصابع اليدين وأصابع القدمين.

كما أن الإفراط في تناول الملح يؤدي إلى توسيع الأوعية الدموية في المخ، مما يتسبب في الإصابة بالصداع.

وأضافت المجلة أن الإفراط في تناول الملح يتسبب في الشعور بالعطش باستمرار، حيث إن الصوديوم يسحب السوائل من الجسم، مما يؤدي إلى نقص السوائل، وبالتالي الشعور بالعطش، وقد يتسبب نقص السوائل في إصابة الجسم بالجفاف، ويترافق هذا أيضا مع الصداع وآلام البطن.

وأضافت "إيلي" أن الإفراط في تناول الملح يمهد الطريق للإصابة بارتفاع ضغط الدم، الذي يرفع بدوره خطر الإصابة بالسكتات الدماغية، مشيرة إلى ضرورة الإقلال من الملح والأطعمة الجاهزة والوجبات السريعة؛ نظرا  لاحتوائها على الكثير من الملح.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

كشف باحثون بريطانيون أن تناول الكثير من الملح ربما يكون سببا في الإصابة بالبدانة أيا كانت كمية السعرات الحرارية الموجودة في أنواع الأطعمة الأخرى التي يستهلكها الشخص.

يعد ابن النفيس أول من تكلم عن تغذية العضلة القلبية من الشرايين التاجية، وأول من أشار إلى الاعتدال في تناول الملح، وقدم أدق الأوصاف عن أخطاره وتأثيره بارتفاع ضغط الدم.

في نتائج مثيرة للجدل، توصلت دراسة أجريت على رواد فضاء روس في ظروف تحاكي السفر في الفضاء، إلى أن تناول المزيد من الملح جعلهم أقل عطشا ولكن أكثر جوعا.

المزيد من الصحة العامة
الأكثر قراءة