الكشف المبكر للوقاية من سرطاني الثدي والأمعاء

أسامة أبو الرُّب-الدوحة

قالت مديرة برنامج السرطان في مؤسسة الرعاية الصحية الأولية في قطر الدكتورة شيخة أبو شيخة إن الكشف المبكر هو أهم إستراتيجيات الوقاية من سرطاني الثدي والأمعاء.

وجاء تصريح الدكتورة شيخة اليوم الأحد في حوار خاص مع الجزيرة على هامش المؤتمر الدولي للرعاية الصحية الأولية 2017 الذي انطلق الجمعة في الدوحة ويختتم اليوم، وتم بث الحوار على صفحة طب وصحة بفيسبوك.

وأضافت أن برنامج الكشف المبكر عن سرطاني الثدي والأمعاء هو برنامج مقدم من مؤسسة الرعاية الصحية الأولية في قطر، مضيفة أنهم يستهدفون بالنسبة لسرطان الثدي النساء من عمر 45 عاما وأكثر، أما بالنسبة لسرطان الأمعاء فهم يستهدفون الرجال والنساء من عمر 50 عاما وأكثر.

وقالت إن الكشف المبكر يتيح العلاج المبكر للمرض ويحسن جودة الحياة ومعدل البقاء فيها. فمثلا عند الكشف المبكر والعلاج المبكر لسرطان الثدي، يصل معدل النجاة (survival rate) تقريبا إلى 100%، وبالنسبة لسرطان الأمعاء يصل إلى أكثر من 90%.

وختمت بالقول إن من العوامل التي قد تساعد على تقليل خطر سرطاني الثدي والقولون، ممارسة الرياضة وتناول الغذاء الصحي والابتعاد عن التدخين والخمر، مشددة على أن أهم شيء هو الكشف المبكر.

وتجدر الإشارة إلى أن المؤتمر استمر ثلاثة أيام في فندق الريتز كارلتون بالدوحة، وهو تحت رعاية وزيرة الصحة العامة في قطر الدكتورة حنان الكواري. وقد بثت صفحة طب وصحة بفيسبوك حفل افتتاح المؤتمر (لمشاهدة الحفل اضغط هنا).

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قالت الدكتورة ناهد العتيقي إن التطعيم ونقص الحنان أو نقص الاهتمام ليسا على الإطلاق من مسببات مرض التوحد، وإن الكشف والتدخل المبكرين يساعدان في الحصول على نتائج أفضل.

قال استشاري الطب النفسي بمؤسسة حمد الطبية محمد علي صديق إن 20% إلى 25% من الناس على مستوى العالم سيعانون من مرض عقلي بمرحلة معينة بحياتهم، مشددا على أهمية العلاج.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة