اختتام المؤتمر الدولي للرعاية الصحية بالدوحة

حفل ختام المؤتمر الدولي للرعاية الصحية الاولية بالدوحة
حفل الختام (الجزيرة)
أسامة أبو الرب-الدوحة

اختتمت مؤسسة الرعاية الصحية الأولية في قطر اليوم الأحد فعاليات المؤتمر الدولي للرعاية الصحية الأولية 2017 والذي عقد في العاصمة القطرية الدوحة على مدار ثلاثة أيام ناقش فيه مسؤولو وأخصائيو الرعاية الصحية الأولية العديد من المواضيع التي تهم هذا القطاع.

وجرى بث الجلسة الختامية للمؤتمر على صفحة "طب وصحة" على فيسبوك، لمشاهدتها اضغط هنا.

وفي الجلسة الختامية، شكرت مدير عام مؤسسة الرعاية الصحية الأولية ورئيسة اللجنة المنظمة الدكتورة مريم عبد الملك، الحضور والمشاركين، وأيضا وزيرة الصحة العامة القطرية الدكتورة حنان الكواري التي رعت المؤتمر.

وكان المؤتمر انطلق الخميس الماضي في فندق ريتز كارلتون بالدوحة، وقد بثت صفحة "طب وصحة" بفيسبوك حفل افتتاح المؤتمر، لمشاهدة الحفل اضغط هنا.

وتحدثت الدكتورة مريم عن الجهود التي بذلت لإنجاح هذا المؤتمر، وقالت "نرجو أن نراكم في المؤتمر الرابع للرعاية الصحية الأولية بعد عامين".

ووفقا لمؤسسة الرعاية، فقد شارك بالمؤتمر أكثر من تسعمئة خبير دولي متخصص، وناقش على مدى ثلاثة أيام ستين ورقة عمل محلية وعالمية حيث قامت اللجنة العلمية باتباع معايير ومنهجية علمية لتحديد محاور وموضوعات المؤتمر، ولتعظيم الاستفادة من التجارب الدولية بالمجال الطبي.

ورُوعي تنوع المتحدثين حيث شملت قائمة المؤتمر محاضرات شارك فيها نخبة من الخبراء البارزين والمتميزين في المجال الطبي محليا ودوليا.

د. مريم عبد الملك: نرجو أن نراكم في المؤتمر الرابع للرعاية الصحية الأولية بعد عامين د. مريم عبد الملك: نرجو أن نراكم في المؤتمر الرابع للرعاية الصحية الأولية بعد عامين

مشاركة محلية ودولية
وعلى الصعيد المحلي، شملت قائمة المشاركين أطباء من مؤسسة الرعاية الصحية الأولية ووزارة الصحة العامة ومؤسسة حمد الطبية وجامعة قطر وكلية وايل كورنيل قطر ومركز سدرة للبحوث وكلية كاليجاري للتمريض.

أما على الصعيد الدولي، فقد شارك أطباء من الولايات المتحدة، المملكة المتحدة، إيرلندا، كندا، الكويت، لبنان.

وشمل المؤتمر أربع ورش عمل تمحورت حول عمل الكفاءة الثقافية، وتحديد وتشخيص الطفل المصاب بـ التوحد، والمهارات الجراحية الصغرى، وفحص الركبة والكتف.

وقد تم اختيار هذه الورش لما لها من أهمية وذات علاقة بالممارسات الطبية وتعزيز مهارات وقدرات مقدمي الرعاية الصحية على العمل بفعالية في المجتمعات المتنوعة.

من جانبه، أكدَّ مساعد مدير عام مؤسسة الرعاية الصحية الأولية مسلم النابت أن المؤتمر جاء للتأكيد على دور المؤسسة في تبني خدمات متميزة على مستوى مراكزها الصحية المنتشرة على مستوى الدولة، كأولوية في إستراتيجيتها لتحقيق أعلى مستويات الرضى للمرضى، والتي باتت محل تقدير من كافة المواطنين نظرا لتطور الخدمات وآلية تقديمها المتميزة والتي تنبثق من رؤية للواقع ودراسة متطلبات وأولويات واحتياجات المواطنين.

وأكد النابت -في تصريحات على هامش فعاليات اختتام الأعمال- أن المؤتمر شهد تفاعلا كبيرا حول الرعاية الصحية من قبل الخبراء والمشاركين، وهذا يدل على حرص واهتمام مؤسسة الرعاية الصحية الأولية بالخدمات في هذا المجال النابعة من رؤية القيادة الرشيدة لدولة قطر والتي تولي أهمية كبيرة لصحة ورعاية كافة الموجودين على أرض الدولة.

وأشار -في تصريحه الذي وصل إلى الجزيرة نت- إلى الإشادة من قبل المشاركين بحسن التنظيم وأهمية القضايا التي نوقشت خلاله مما يضع قطر على خارطة الدول المتطورة في هذا المجال.

من جهتها، ثمنت الدكتورة جولييت إبراهيم (وزارة الصحة العامة) جهود القائمين على المؤتمر في طرح عدد من ورش العمل للموضوعات ذات الأهمية القصوى في التأثير الإيجابي على نوعية الخدمات الصحية المقدمة في مراكز الرعاية الصحية الأولية، مؤكدة أهمية تطوير الأبحاث وتطوير القوى العاملة، ومشيرة إلى دور الاستفادة ونقل النجاحات والأفكار وتبادل المعلومات.

فرصة
من جهتها، قالت رئيسة قسم التدريب الإكلينيكي بمؤسسة الرعاية الصحية الدكتورة نورة المطوع إن المؤتمر يعتبر فرصة للتعرف على أحدث طرق التشخيص والعلاج القائم على الأدلة للأمراض الشائعة بالرعاية الصحية الأولية، وعلى أفضل الممارسات الدولية التي تركز على صحة الأسرة والمجتمع وتعزيز الصحة والوقاية من الأمراض.

وأشارت الدكتورة نورة إلى أن المؤتمر سلط الضوء على أحدث الابتكارات والمبادرات لتحسين جودة الخدمات الصحية وتعزيز سلامة المرضى في الرعاية الصحية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

مديرة مؤسسة الرعاية الصحية الأولية بقطر الدكتورة مريم عبدالملك

قالت رئيسة اللجنة المنظمة للمؤتمر الدولي للرعاية الصحية الأولية 2017 الدكتورة مريم عبدالملك، إن المؤتمر يهدف لتحقيق رؤية قطر 2030 بتقديم الرعاية الصحية للجميع ووصولها للبيت قبل وصول المريض للمستشفى.

Published On 18/11/2017
من ندوة للدكتور محمد حمودي، عن نقص فيتامين "د"، ضمن فعاليات المؤتمر الدولي للرعاية الصحية الأولية 2017 في العاصمة القطرية الدوحة

قال الدكتور حمودي إن الحمية الغذائية (الطعام الذي يأكله الشخص) تغطي جزءا بسيطا من حاجة الجسم من فيتامين “د”، وهذا يعني أن الغذاء وحده ليس كافيا ويجب التعرض لأشعة الشمس.

Published On 18/11/2017
ندوة الدكتورة وهيبة الحاج - المؤتمر للرعاصة الصحية الأولية 2017

قالت الدكتورة وهيبة الحاج إن إنقاص نسبة 5-10% من الوزن كفيل بإحداث تغييرات إيجابية على الصحة، مضيفة أن من المهم أن يوضح الطبيب للمريض ذلك ويحفزه عليه.

Published On 19/11/2017
المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة