15-20% نسبة السكري بالشرق الأوسط

د. أسامة أبو الرب

ما أنواع السكري؟ وكيف يشخص؟ وكيف تكون الوقاية منه؟ أجابت عن هذه الأسئلة وغيرها عيادة الجزيرة في حلقة وصل عدد متابعيها إلى ربع مليون.

واستضافت حلقة أمس الأربعاء الدكتور محمود زرعي استشاري أول ورئيس قسم الغدد الصماء والسكري والأيض بمؤسسة حمد الطبية في قطر.

وقال الدكتور زرعي إن نسبة الإصابة بالسكري في الشرق الأوسط تتراوح بين 15 و20%، مضيفا أن هناك أربعة أنواع من السكري، وهي:

  • السكري من النوع الأول: وفيه يكون هناك نقص كلي في إفراز الإنسولين، ويتطلب العلاج بالإنسولين، ويصيب الأطفال ومن هم في سن البلوغ.
  • السكري من النوع الثاني: وفيه يكون هناك نقص جزئي في هرمون الإنسولين، ويمكن أن يعالج بالحمية الغذائية والأقراص الخافضة للسكر، وأيضا بالإنسولين.
  • سكري الحوامل: وهو السكري الذي يصيب المرأة أثناء الحمل.
  • السكري الذي ينشأ عن الأمراض مثل أمراض الغدد، مثل فرط نشاط الغدة الدرقية وفرط نشاط الغدة الكظرية.

وقال الدكتور زرعي إن مرضى ارتفاع ضغط الدم أكثر عرضة للسكري، ومرضى السكري أكثر عرضة لارتفاع ضغط الدم.

وأضاف أن الأجهزة المنزلية لقياس السكر تصلح لمتابعة مستواه في الدم، ولكنها ليست دقيقة لتشخيص الإصابة بالسكري. أما عند التشخيص فيجب أخذ عينة دم وريدي في المختبر وفحصها.

والنسبة الطبيعية للسكر في الدم هي كالتالي:

  • نسبة السكر الطبيعية بعد الصيام لعشر ساعات هي أقل من 100 ملغ/دسل.
  • إذا كانت نسبة السكر 100-125 ملغا/دسل يكون الشخص عنده استعداد للإصابة بالسكر.
  • 126 ملغ/دسل وأكثر يكون الشخص مصابا بالسكري.
  • بعد الأكل بساعتين يجب أن لا تتجاوز نسبة السكر في الدم 140 ملغا/دسل.

كما أن من مؤشرات الإصابة بالسكري ظهور أعراض معينة مثل:

  • العطش الشديد.
  • التبول الكثير.
  • فقدان الوزن.

وللوقاية من الإصابة بالسكري ينصح الدكتور زرعي بالتالي:

  • تغيير نمط الحياة وممارسة الرياضة.
  • الأكل الصحي.
  • إنقاص الوزن في حال وجود زيادة فيه.
المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

يحتفل العالم اليوم الثلاثاء باليوم العالمي للسكري، الذي يوافق 14 نوفمبر/تشرين الثاني من كل عام، وذلك عبر فعاليات وأنشطة تهدف إلى رفع معدل الوعي بالمرض.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة