20 ألف زيارة لمستشفيات جديدة بقطر خلال شهرين

المستشفيات الجديدة بمدينة حمد بن خليفة الطبية تمثل الركيزة الأساسية لخطة التوسع التي تنفذها مؤسسة حمد الطبية (مؤسسة حمد الطبية)
المستشفيات الجديدة بمدينة حمد بن خليفة الطبية تمثل الركيزة الأساسية لخطة التوسع التي تنفذها مؤسسة حمد الطبية (مؤسسة حمد الطبية)

أعلنت مؤسسة حمد الطبية في قطر عن تسجيل أكثر من 20 ألف زيارة بالعيادات الخارجية بمستشفياتها الجديدة في مدينة حمد بن خليفة الطبية خلال الفترة من يونيو/حزيران إلى أغسطس/آب من هذا العام.

وقالت المؤسسة -في بيان صادر الأحد وصل للجزيرة نت- إن المستشفيات الثلاثة، وهي مركز قطر لإعادة التأهيل ومركز الرعاية الطبية اليومية ومركز صحة المرأة والأبحاث، قد بدأت خلال الأشهر الماضية تقديم بعض خدمات العيادات الخارجية وخدمات المرضى الداخليين، حيث استفاد آلاف المرضى من خدمات الرعاية التي تقدمها هذه المستشفيات.

وأضاف البيان أن المستشفيات الجديدة بمدينة حمد بن خليفة الطبية تمثل الركيزة الأساسية لخطة التوسع التي تنفذها مؤسسة حمد الطبية والتي تُعد أكبر خطة توسع في مرافق الرعاية الصحية بالمنطقة.

ويُقدم مركز قطر لإعادة التأهيل -وهو أحد أكبر المستشفيات المتخصصة في مجال إعادة التأهيل بالمنطقة- خدمات رعاية تأهيلية تخصصية تتمحور حول المرضى، وهو أول مستشفى من مستشفيات المدينة الطبية الجديدة يبدأ في استقبال المرضى.

وقد استفاد آلاف المرضى من المرافق الحديثة وخدمات الرعاية التي تقدمها العيادات الخارجية بالمستشفى، والتي تتضمن العلاج الطبيعي والتأهيل، والمعالجة المائية، وعلاج النطق واللغة، والتأهيل الوظائفي العصبي للبالغين، والعلاج الطبيعي العصبي للبالغين، وخدمات التأهيل اليومية. كما بدأ المركز أيضاً منذ مارس/آذار الماضي في تقديم بعض خدمات الرعاية الصحية بوحدات المرضى الداخليين.

أما مركز الرعاية الطبية اليومية فسوف يقدم عند افتتاحه بالكامل خدمات جراحة اليوم الواحد لآلاف المرضى سنويا، وقد افتتح المركز بالفعل عدداً من العيادات الجديدة خلال الأشهر الماضية، من بينها عيادة العناية بالقدم في قسم العيادات الخارجية.

ويقدم مركز صحة المرأة والأبحاث -الذي سيصبح من بين أكبر المستشفيات التخصصية في المنطقة عند افتتاحه بشكل كامل- حالياً خدمات العيادات الخارجية في عيادات المسالك البولية النسائية، والأورام النسائية، وتنظير المهبل، والعلاج الهرموني، بالإضافة إلى وحدة فحص الأطفال الحديثي الولادة.

وفي هذا السياق أوضح الرئيس الطبي بالوكالة بمؤسسة حمد الطبية الدكتور عبد الله الأنصاري أن المستشفيات الجديدة ستساعد على الارتقاء بخدمات الرعاية التي يتم تقديمها للمرضى.

وأضاف "نحرص دائما على التخطيط بعناية لأي خدمة نقوم بنقلها إلى المستشفيات الجديدة لضمان تقديم رعاية آمنة وبأعلى جودة طوال الوقت. لقد كانت ردود الأفعال الأولية من المرضى والأسر والفرق الطبية التي تقدم الرعاية في المستشفيات الجديدة إيجابية ومعبرة عن إعجابهم بالمرافق الجديدة وجودة الخدمات".

المصدر : الجزيرة